محمد رهبر: البعض يفكر بسذاجة حيال آل سعود

أكد عضو جمعية رجال الدين المناضلين محمد تقي رهبر ان اقتراح البعض بالتفاوض مع آل سعود من أجل تغيير تصرفاتهم وسلوكياتهم ناجم عن تفكير ساذج.

واشار محمد تقي رهبر في تصريح لوكالة مهر للأنباء الى نداء قائد الثورة الإسلامية فيما يخص قضية الحج وإدانة تصرفات آل سعود قائلا: إن إيران اول من تابع حقوق ضحايا كارثة منى وتجريد آل سعود من إدارة الحرمين الشريفين.

وأكد حجة الاسلام محمد تقي رهبر ضرورة إقامة مؤتمر دولي في هذا الخصوص و دعوة جميع المسلمين والمفكرين الأحرار وفضح اعمال آل سعود امام العالم ، قائلا: كما يجب علينا تقديم شكوى في المحاكم الدولية لضمان حقوق المسلمين.

وتابع:من حق جميع المسلمين أن يؤدوا شعائرهم الدينية بحرية وأمان، مشيرا الى إنه من السذاجة أن نعتقد بأن المفاوضات مع آل سعود ممكن أن تغير من طريقة تصرفاتهم لأنهم ليسوا أهل منطق ،كما أنهم لم يقبلوا.

وأردف: من الممكن أن يقوم السعوديون تحت الضغط بإجراء محادثات معنا، لكن من السذاجة الاعتقاد بأنهم سيتقبلون شروطنا ويرضخون لها.

ولفت عضو جمعية رجال الدين المناضلين الى ان التفاوض مع آل سعود البعيدين كل البعد عن المنطق والموضوعية عن قضية الحج لن يكون له أي فائدة ،كما أن قضية الحج ليست القضية الوحيدة التي يديرها آل سعود و إنما هناك الفتن التي تبثها بواسطة دولاراتها في دول العراق وسوريا وافغانستان والبحرين واليمن./انتهى/

رمز الخبر 1865216

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =