مقتل قائد جيش الفتح الارهابي في سوريا اثر غارة جوية

اعلن جيش الفتح الارهابي مقتل قائده العام والقيادي في جبهة فتح الشام الارهابية أبو عمر سراقب مع عدد من القيادات في الجبهة، جراء غارة جوية مجهولة استهدفت اجتماعاً قيادياً للجبهة.

وافادت وكالة مهر للانباء  نقلا عن الميادين ان جبهة فتح الشام الارهابية اعلنت مقتل قائدها العام المدعو أبو عمر سراقب إثر غارة جوية على أحد المراكز في ريف حلب.

فيما أعلنت عدد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي مقتل عدد من قادة جيش الفتح الارهابي الذين كانوا برفقة "سراقب"، ومنهم المدعو أبو مسلم الشامي وهو قائد القوة المركزية في جبهة فتح الشام الارهابية (جبهة النصرة سابقاً).

ولا يوجد الكثير من المعلومات حول أبو عمر سراقب إلا ما تناقلته مواقع جهادية من أن له عدداً من الأسماء الحركية من بينها أبو هاجر الحمصي وأبو خالد لبنان، وكل اسم مرتبط بالمكان الذي عمل فيه في فترات سابقة.

ويعتبر الارهابي "سراقب" مهندس جيش الفتح الارهابي، وهو قيادي في جبهة النصرة الارهابية، وكان عمل سابقاً على تأسيس فرع الجبهة في القلمون، كما تولى في وقت سابق إمارة إدلب، قبل أن يصبح قائد جيش الفتح وأمير غرفة عملياته./انتهى/

رمز الخبر 1865229

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =