أنقرة: رفض واشنطن تسليم غولن سيسفر عن تداعيات خطيرة بعيدة الأمد

أكدت أنقرة أن رفض واشنطن تسليم المعارض والداعية التركي فتح الله غولن، المقيم حاليا في الولايات المتحدة، سيسفر عن تداعيات خطيرة وبعيدة الأمد.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث باسم الرئاسة التركية، إبراهيم كالين، قال في مقابلة مع قناة "تي إر تي" الخميس، 22 سبتمبر/أيلول: "هذا الشخص هو مواطن تركي، وقمنا بطلب تسليمه بسبب الجرائم التي ارتكبها في تركيا، ووجهنا طلبا بتسليمه لتركيا، وليس لدول ثالثة، وجميع تصريحاتنا تم الإدلاء بها في إطار هذا الطلب".

وأضاف كالين: "بالتالي، يجب على جميع أصحاب القرار، والسياسيين وزعماء الرأي العام في الولايات المتحدة، أن يأخذوا بعين الاعتبار أن مواصلتهم حماية غولن مقابل ثمن العلاقات مع تركيا، أو حتى وجود انطباع بذلك، سيسفران عن تداعيات خطيرة وبعيدة الأمد".

واعتبر كالين أن كل المجتمع التركي يعتقد بأن غولن هو من يقف وراء محاولة الانقلاب العسكري الذي شهدته تركيا، ليلة 15 إلى 16 يوليو/تموز./انتهى/

رمز الخبر 1865590

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =