ولايتي: داعمو الإرهاب لن يستطيعوا التخلص من الوضع الراهن بسهولة

قال مستشار قائد الثورة الاسلامية الايرانية علي أكبر ولايتي أن حماة الإرهاب والتطرف الذين قاموا بصناعة المجموعات الارهابية ودعمها لا يمكنهم التخلص من الإرهاب وأفاته بسهولة.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نقلا عن التلفزيون الايراني أن رئيس مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام التقى برئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البلجيكي وتناول معه العلاقات المشتركة بين البلدين كما تطرقا الى أوضاع المنطقة والعالم.

واعتبر علي ولايتي في لقائه بالبرلماني النرويجي " ديرك وندرمالن" أن الحل الوحيد والقابل للإجراء والتنفيذ في الأزمة السورية يتمثل في احترام ثلاث محاور رئيسية وهي الحفاظ على وحدة الاراضي السورية وانهاء التدخلات الأجنبية في هذه القضية وأخيرا اعتبار حكومة الرئيس السوري الحكومة الشرعية والممثلة للشعب السوري بأكمله.

وأكد مستشار قائد الثورة الاسلامية الايرانية أن الدول الراعية للإرهاب قد أخطأوا خطأ كبيرا للغاية ولا يمكنهن الخروج من الوضع الحالي بسهولة ويسر.

وأضاف ولايتي أن حماة الارهاب لم يكن يدركوا أن الحكومة والشعب السوري سيدافعون عن بلدهم  أكثر من ست سنوات ممتابعة.

من جهته أشاد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البلجيكي " ديرك وندرمالن" بتاريخ وتجربيات مستشار قائد الثورة الاسلامية الدكتور علي ولايتي الذي يترأس حاليا مركز الدراسات الاستراتيجية في مجمع تشخيص مصلحة النظام.

والتقى وفد رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان البلجيكي " ديرك وندرمالن" الذي يزور طهران في هذه الايام بالاضافة الى علي ولايتي  رئيس مجلس الشورى الاسلامي وعلاء الدين بروجردي رئيس لجنة الأمن القومي الايراني والسياسة الخارجية في مجلس الشورى الاسلامي./انتهى/

رمز الخبر 1865807

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =