جماعة مسلحة تختطف قيادياً بـ"داعش" في الموصل

أفاد مصدر محلي عراقي في محافظة نينوى، الاثنين، بأن جماعة مسلحة غيرمعروفة تسمى بـ"صقور الموصل" تبنت عملية خطف قيادي في تنظيم "داعش" وأحد مرافقيه في مدينة الموصل في اول عملية نادرة،

وقال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "جماعة مسلحة غير معروفة تطلق على نفسها "صقور الموصل" تبنت عملية هي الاولى من نوعها في الموصل، وتتمثل في خطف قيادي بتنظيم داعش وأحد مرافقيه قرب حي الزهور في الساحل الايسر من المدينة، عند ساعة متأخرة من مساء يوم أمس".

واضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "صقور الموصل هددت باعدام المختطفين اذا لم يوقف تنظيم داعش قرار اعدام عشر شبان اعتقلوا قبل اسبوعين من قبل التنظيم في عمليات دهم جرت في مناطق متفرقة من الموصل بحجة تعاونهم مع المقاومة الشعبية في استهداف دوريات داعش القتالية".

وشهدت مدينة الموصل بروز تشكيلات وتنظيمات مسلحة مناهضة لتنظيم "داعش" الارهابي خلال الاسابيع الماضية، حيث تقول مصادر السومرية نيوز، في المدينة وجود بوادر واضحة لانطلاق انتفاضة مسلحة شعبية داخل مدينة الموصل ضد التنظيم المتطرف./انتهى/ 

وتأتي هذه الاحداث بالتزامن مع الانباء التي تفيد باحراز القوات الامنية المشتركة تقدما واضحا نحو مدينة الموصل، سيما جهاز مكافحة الارهاب الذي بات يبعد اليوم نحو 5 كم عن المدينة. 

وتواصل القوات الأمنية المشتركة بمساندة طيران الجيش والتحالف الدولي عملية إستعادة الموصل من قبضة "داعش" وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء حيدر العبادي صباح الاثنين 17 تشرين الاول 2016، "ساعة الصفر" لتحرير نينوى. 

رمز الخبر 1866339

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 1 =