"داعش" يكشف جنسيات 20 انتحارياً فجروا أنفسهم بالموصل بينهم إماراتي

افاد مصدر محلي عراقي في محافظة نينوى، الثلاثاء، بأن "داعش" كشف عن هوية 20 انتحارياً من سبع جنسيات أجنبية وعربية بينهم إماراتي استهدفوا القوات الأمنية داخل الموصل خلال الثلاثة أيام الماضية.

قال المصدر في حديث لـ السومرية نيوز، إن "ماكنة داعش الإعلامية كثفت نشاطها في الساعات الماضية داخل مدينة الموصل وخاصة الأحياء التي تقع ضمن الساحل الأيمن التي تمثل الثقل الأكبر لوجود التنظيم"، مبينا أن "إعلام التنظيم كشف هوية 20 انتحارياً نفذوا هجمات بسيارات مفخخة أو أحزمة ناسفة استهدفوا عدة محاور للقوات الأمنية المتقدمة خلال الساعات الـ72 الماضية".

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن "الانتحاريين وفق داعش ينتمون لسبع جنسيات أجنبية وعربية وكان لأول مرة من بينهم إماراتي يدعى أبو خطاب"، لافتا الى أن "تنظيم داعش يحاول من خلال إعلان أسماء وهويات انتحارييه رفع معنويات مقاتليه المنهارة بسبب الخسائر الفادحة التي تكبدها التنظيم وهزيمته في عدة مدن وقرى".

وتواصل القوات الأمنية العراقية المشتركة بمساندة طيران الجيشعملية استعادة الموصل من قبضة تنظيم "داعش"، وذلك بعد إعلان القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، في (17 تشرين الأول 2016)، انطلاق ساعة الصفر لتحرير نينوى، فيما يعمد التنظيم التكفيري غالباً الى الزج بانتحاريين معظمهم عرب وأجانب في قواطع العمليات من أجل عرقلة التقديم الأمني./انتهى/ 

رمز الخبر 1866785

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 0 =