الروبوتات تحتل مكان غواصي البحر في رصد العمليات البحرية

تمكن عدد من الطلاب الايرانيين التابعين لجامعة شريف الصناعية وسط العاصمة الايرانية طهران من تصميم روبوت يتحرك تحت مياه البحر ويقوم برصد العمليات البحرية في أعماق البحر، ما يمكن القول أنه سيصبح بديلا عن غواصي البحر.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن هذا الروبوت الذي يعتبر من ابتكارات جامعة شريف الصناعية الواقعة في العاصمة الايرانية طهران له وزن خفيف للغاية حيث قدر وزنه الإجمالي بـ 3 كلم فحسب.

واوضح الطالب حسين مختاري الذي يعتبر مبتكر هذا الاختراع أن الروبوت الجديد الذي أطلق عليه اسم " SUT" هو عبارة عن وسيلة نقل مسيرة ويمكن التحكم بها عن بعد، ما يعني أنها تتيح للمستخدم رصد الأحداث في أعماق البحر.

وأضاف أن هذه الوسيلة يمكن الاستعانة بها في مجال الرقابة البحرية وأنها تستطيع أن تكون بديلا عن غواصي البحر وبالتالي تقليل المخاطر والخسائر البشرية التي قد يتعرض لها الغواصون في أعماق البحر./انتهى

رمز الخبر 1866929

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 11 =