الخارجية الايرانية تدين العمليات الإرهابية في بغداد واسطنبول

أدان المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي التفجير الانتحاري أمس في بغداد والاعتداء المسلح على اسطنبول متمنياً أن يكون العام الجديد خالياً من الإرهاب بوعي الشعوب وإرادتها.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن المتحدث باسم وزارة الخارجية الايرانية بهرام قاسمي أدان بشدة التفجير الانتحاري الإرهابي الذي تعرضت له العاصمة العراقية بغداد أمس و الاعتداء المسلح في العاصمة التركية اسطنبول.

وأعرب قاسمي عن تعاطفه مع الشعبين التركي والعراقي وضحايا هذه الحوادث الأليمة مشيراً إلى إن استمرار استخدام العنف والإرهاب ومواجهتها بمعايير مزدوجة  سيجلب الويلات لشعوب المنطقة المتجاورة سياسياً وجغرافياً واخلاقياً ودينياً وسيجعل حياتها مخزية. 

وأكد قاسمي على ضرورة مواجهة ظاهرة الإرهاب، معتبراً إن الحل الوحيد هو إرادة وتراصف واتحاد جميع الدول ضد العنف والإرهاب، متمنياً إن تكون إرادة الشعوب والحكومات ووعيها عاملاً ليكون العالم في السنة القادمة خالياً من العنف والإرهاب. /انتهى/.

رمز الخبر 1868334

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 2 =