البيان الختامي لآستانا يؤكد على وحدة الأراضي السورية وتثبيت وقف اطلاق النار

تم اصدار البيان الختامي لمفاوضات آستانا مؤكداً على الالتزام بسيادة واستقلال ووحدة الاراضي السورية وبأن الحل الوحيد للأزمة السورية سيكون سياسياً.

وأفادت وكالة مهر للأنباء إن وزير الخارجية الكازاخستاني ألقى البيان الختامي لاجتماع استانا الذي بدأ صباح أمس مؤكدا على ثلاث نقاط أساسية الأولى هي وحدة أراضي سوريا كدولة متعددة الأعراق والأديان وغير طائفية وديمقراطية.

الثانية تثبيت وتقوية نظام وقف إطلاق النار والذي أنشىء بناء على الترتيبات المتفق والموقع عليها في 29 كانون الأول 2016 وبدعم من قرار مجلس الأمن 2336 لعام 2016 بما سيساهم في تقليص العنف والحد من الانتهاكات وبناء الثقة وتأمين وصول سريع وسلس ودون معوقات للمساعدات الإنسانية تماشيا مع قرار مجلس الأمن 2165 لعام 2014 وتأمين الحماية وحرية التنقل للمدنيين في سورية.

والثالثة ضمان وصول المساعدات الانسانية لجميع المدن المحاصرة.

كما أكد البيان على إصرار الجميع على القتال مجتمعين ضد تنظيمي "داعش" و"النصرة" الإرهابيين وعلى فصلهم عن التنظيمات المسلحة المعارضة.

وأعربت الوفود المشاركة في المفاوضات عن قناعتها بأنه لا حل عسكريا للأزمة في سوريا وأن الحل الوحيد سيكون من خلال عملية سياسية مبنية على تطبيق قرار مجلس الأمن 2254 بالكامل.

كما عبر الوفود عن دعمها للرغبة التي تبديها المجموعات المسلحة المعارضة للمشاركة في الجولة التالية من المحادثات التي ستعقد بين الحكومة والمعارضة برعاية الأمم المتحدة في جنيف في 8 شباط 2017 وتحث المجتمع الدولي ليقوم بدعم العملية السياسية من منطلق التطبيق السريع لكل الخطوات المتفق عليها.

الجدير بالذكر  إن المعارضة السورية لم تقدم تصريح رسمي في تعليق على البيان حتى الآن. /انتهى/

رمز الخبر 1869132

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 5 =