أمريكا تراجعت عن مهاجمة ايران بعد أن أدركت مستوى جاهزية قواتنا

أكد العميد أحمد رضا بوردستان نائب القائد العام للجيش الإيراني أن الولايات المتحدة الأمريكية قصدت عام 2001م مهاجمة ايران عسكريا لكنها إنصرفت بعد أن رأت مستوى الإستعداد والجاهزية لدى قواتنا المسلحة وكذلك أدركت أنها إزاء قيادة حكيمة وواعية يدعمها شعب يعشق قيادته وولاة أمره.

وأفادت وكالة مهر للأنباء نائب القائد العام للجيش الإيراني العميد أحمد رضا بوردستان صرح اليوم الأحد قائلا: أن من شروط الإنتصار على العدو هو إمتلاك صفة الشجاعة ووعدم الخوف من قوة العدو، وأضاف " لهذا فمن الضروري رفع مستوى الجاهزية لدى القوات المسلحة الايرانية".

وتابع" من الواضح أن استعداد القوات العسكرية في وقت السلم يُوصل رسالة نافذة الى العدو ويجعله متوترا فاقدا لتوازنه عند محاولته رفع مستوى الاستعداد لدى قواته العسكرية".

وأكد بوردستان أن أمريكا عندما جاءت عام 2001م الى منطقة الشرق الأوسط لم يكن هدفها اسقاط النظام العراقي أوافغانستان بل كانت تهدف الى مهاجة ايران عسكريا لكنها تراجعت عن هذا القرار بعد أن رأت مستوى الإستعداد لدى ايران شعبا وقيادة./انتهى/

رمز الخبر 1869313

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =