تحریر   14 قرية بضواحي مدينة الموصل من قبضة داعش

اعلن قائد عمليات "قادمون يا نينوى، الفريق الركن عبد الأمير رشيد يار الله، بأن القوات العراقية حررت من قبضة " داعش" خلال اليوم الأول من المعارك الجزء الغربي من مدينة الموصل، مشيرا إلى ان القوات الحكومية أعادت سيطرتها على 14 قرية تقع في ضواحي المدينة.

كما أشارت غرفة العمليات العسكرية في بيان ، إلى ان قوات الجيش تمكنت أيضا من إعادة سيطرتها على محطة توليد الكهرباء التي تؤمن الطاقة للجزء الغربي من المدينة الواقع تحت سيطرت الجماعات الإرهابية.

كان رئيس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة العراقية، حيدر العبادي قد أعلن، صباح يوم الأحد، انطلاق عمليات تحرير الجانب الأيمن من مدينة الموصل من قبضة تنظيم "داعش" الإرهابي.

وجاء في بيان صادر عن مكتب العبادي، بثه التلفزيون الرسمي العراقي، "نعلن انطلاق صفحة جديدة من عمليات (قادمون يا نينوى) لتحرير الجانب الأيمن من الموصل".

وأضاف العبادي "تنطلق قواتنا لتحرير المواطنين من إرهاب "داعش" لأن مهمتنا الرئيسية تحرير الانسان قبل تحرير الأرض".

يذكر أن العمليات العسكرية لتحرير نينوى انطلقت في 17 تشرين الأول/أكتوبر 2016، وباشرت القوات العراقية بالتعاون مع قوات الحشد الشعبي وقوات البيشمركة الكردية مدعومة من التحالف الدولي ضد "داعش" عملية تحرير الساحل الأيسر من الموصل وتم ذلك بالفعل في 15 كانون الأول/ديسمبر 2016./انتهی/

رمز الخبر 1870125

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 4 =