تجمع العلماء المسلمين: الإرهاب التكفيري الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة بات يتصرف بوحشية متزايدة

رأى تجمع العلماء المسلمين خلال اجتماعه الأسبوعي برئاسة رئيسه الشيخ الدكتور حسان عبد الله، ان "الإرهاب التكفيري الذي يلفظ أنفاسه الأخيرة بعد نجاح عمليات تطهير البلاد من رجسه سواء في الموصل في العراق أم في سوريا، بات يتصرف بوحشية متزايدة من خلال عمليات إرهابية تطال المدنيين ظنًا منهم أن هذه الجرائم قد تعيق عمليات تطهير البلاد منهم.

واستنكر التجمع التفجيرين الإرهابيين في دمشق، معتبرًا أن "هذا العمل الجبان دليل على حالة اليأس التي وصلت إليها الجماعات الإرهابية"، وداعيًا إلى "تصعيد الحرب ضدهم حتى القضاء عليهم نهائيا .

وعن كلام للبطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي حول "مشاركة المقاومة في الدفاع عن الشعب اللبناني ضد الإرهابيين التكفيريين"، اعتبر التجمع أن هذه النقطة الخلافية، ومع احترامنا وتقديرنا لشخص البطريرك وموقعه، تستدعي التروي خاصة مع العدد الكبير لشهداء المقاومة الأبطال الذين ضحوا بحياتهم لحماية لبنان من دخول الإرهاب إليه.

كما استنكر "الاعتداء الذي قامت به القوات السعودية على المدنيين الآمنين في العوامية ما أدى إلى سقوط الطفل وليد طلال العريض شهيدًا./انتهى/

رمز الخبر 1870802

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =