ارتفاع حجم التبادل التجاري بين إيران وروسيا إلى 70٪

قال ممثل الغرفة التجارية الروسية في إيران "الكساندر ماكسيموف" إن العلاقات التجارية بين إيران وروسيا تحسنت بشكل ملحوظ وذلك بعد رفع العقوبات المفروضة على طهران مؤكدا أن حجم التجارة الثنائية يمكن أن يرتقي إلى 10 مليارات دولار سنويا .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الممثل الفخري للغرفة التجارية الروسية في إيران قال في تصريح له اليوم الثلاثاء أن العلاقات التجارية بين إيران وروسيا تحسنت بشكل ملحوظ وذلك بعد الاتفاق النووي وإنها بالمقارنة إلى عام 2016 حققت قفزات عالية تقدر ضعفي السنوات التي قبلها .

وأضاف " في عام 2016، وبفضل رفع العقوبات المفروضة على إيران، فقد ارتفع حجم التبادل التجاري بين إيران وروسيا مقارنة مع العام السابق بنسبة 70 في المئة، حيث تم تسجيل رقم مليارين و 200 مليون دولار عن اجمالي حجم العلاقات التجارية بين طهران وموسكو والذي شمل الصادرات من الآلات والمعدات والمواد الغذائية والنقل الروسية إلى إيران .

فيما تقدر حصة الصادرات الغذائية الإيرانية إلى روسيا 300 مليون دولار في السنة الماضي للعام الميلادي 2016 .

وأشار إلى أن الصادرات الروسية من الآلات ومنتجات التكنولوجيا الفائقة إلى إيران ،في شهر كانون الثاني من هذا العام،ارتفعت بنسبة 7 في المئة و 3.7 في المئة مقارنة مع الفترة نفسها من العام الماضي .

 واختتم حديثه بالقول: إن مشاركة روسيا في المشاريع المشتركة مع إيران في السنوات المقبلة، خصوصا من خلال الاستثمار في حقول النفط والغاز لتطوير حقول النفط والغاز الإيرانية يمكن أن تزيد من نسبة حجم التبادل التجاري بين البلدين إلى 10 مليار دولار سنويا  . /انتهى/

رمز الخبر 1871866

سمات