إيران وروسيا وتركيا تدرس مسودة قرار تقضي بوقف التصعيد في سوريا

ناقشت كل من طهران وموسكو وأنقرة وثيقة تقضي بوقف التصعيد بمناطق من سوريا وذلك في الاجتماع الثلاثي لهذه البلدان في مؤتمر أستانا .

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الاجتماع الثلاثي بين إيران وروسيا وتركيا انعقد اليوم الخميس بمشاركة كل من محمد جابري أنصاري ولافرنتيف وأونال ، رؤساء وفود الدول الثلاث إلى سوريا ، وذلك في محادثات أستانا للسلام في سوريا .

وقد أعدت موسكو خطة بخصوص إقامة 4 مناطق لوقف التصعيد في سوريا، لتوفير الظروف الملائمة لعمل المنظمات الإنسانية تحت حراسة قوات أجنبية.

وذكرت مصادر روسية في هذا السياق ستكون المناطق الأربع في كل من محافظة إدلب، وشمال حمص، والغوطة الشرقية، وجنوب سوريا.

وستكون هذه المناطق خالية من السلاح، ومفتوحة للمنظمات الإنسانية وفق ظروف ملائمة للعمل ومساعدة المواطنين، بالإضافة إلى بدء العمل على إعادة إعمار البنية التحتية المدنية في هذه المناطق الأربع. 

وسيتم ترسيم خط على حدود المناطق الأربع مع إنشاء نقاط تفتيش تحت حماية وإشراف قوات عسكرية أجنبية، تكون بإشراف الدول الضامنة (روسيا وتركيا وإيران)، لتسهيل مرور المدنيين وإيصال المساعدات الإنسانية.

وأعلنت روسيا أن تحديد إحداثيات مناطق تخفيف التصعيد وحدودها، سيتم البحث فيه، في غضون خمسة أيام، وذلك بعد توقيع وثيقة المناطق الأربع بين الأطراف المتنازعة في 4 أيار/مايو./انتهى/

رمز الخبر 1872415

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 8 =