مراجع الدين يدعون الإيرانيين للمشاركة الواسعة في الانتخابات الرئاسية

دعا مراجع الدين الايرانيون في كلماتهم خلال الأيام الاخيرة الشعب الايراني الى المشاركة الواسعة والحاشدة في الانتخابات الرئاسية غداً 19 مايو.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ان مراجع الدين في كافة انحاء البلاد أكدوا خلال كلماتهم وجلسات تدريسهم بحث خارج الفقه على ضرورة المشاركة الواسعة في انتخابات الغد والتصويت للمرشح الأكثر أهلية.

وفي هذا السياق اعتبر آية الله ناصر مكارم شيرازي أمس الأربعاء خلال جلسة تدريسه خارج الفقه ان الاعداء لا يألون جهدا لالحاق ضربة للنظام الاسلامي والانتخابات الحرة فيه داعيا الشعب الى احباط مخططات الاعداء من خلال حضورهم عند صناديق الاقتراع.

 ودعا الشباب الى الحضور بنشاط وحماس عند صناديق الاقتراع، مؤكدا ضرورة التصويت للمرشح الأكثر أهلية دون الأخذ فى الاعتبار أى أمور أخرى محذرا من الاعمال المثيرة للشغب ولاسيما قيام  انصار بعض المرشحين باقامة احتفالات الفوز مسبقاً قبل اعلان النتائج رسمياً.

من جانبه شدد  آية الله نبدالله جوادي آملي خلال على أهمية الحضور الملخمي عند صناديق الاقتراع بشكل حاشد ممتنعاً عن التعليق او التحيز لصالح مرشح خاص.

وبدوره اشاد آية الله جعفر سبحاني خلال كلمته حول الانتخابات بالجهود التي تم بذلها لاقامة الثورة الاسلامية في ايران موضحا ان المشاركة الشعبية في الانتخابات تلعب دورا هامي في خفظ الثورة الاسلامية واستمرارها.

ورأى هذا الاستاذ البارز في الحوزة العلمية بقم ان الحضور عند صناديق الاقتراع مسؤولية دينية مطالباً الجميع بتوحيد صفوفهم ونبذ الخلافات.

كما اكد المرجع الديني آية الله نوري همداني على ضرورة مشاركة كافة اطياف الشعب في الانتخابات معتبراً هذا العمل جهاداا في سبيل الله وواجب يقع على عاتق افراد الشعب الايراني./

وقال انه في السابق كان الذهاب الى الجبهات والتضحية بالدم والروح جهاداً واليوم فان المشاركة بالانتخابات تعد جهادا في سبيل الله./انتهى/

رمز الخبر 1872818

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 10 =