مساعد وزير الخارجية: التعاون بين ايران وتركيا سيساهم في حل قضايا المنطقة

اكد مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون آسيا واقيانوسيا "ابراهيم رحيم بور"، ان التعاون الثنائي والاقليمي بين ايران وتركيا سيساهم في حل قضايا المنطقة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان مساعد وزير الخارجية الايراني لشؤون آسيا واوقيانوسيا "ابراهيم رحيم بور" بحث خلال لقائه بطهران نظيره التركي "سدات اونال"، اجتماع اللجنة الاقتصادية المشتركة بين البلدين المقرر عقده قريبا والتعاون بين البلدين في مجال مكافحة الارهاب ومختلف انواع التهريب كتهريب البشر.
واكد الجانبان ضرورة الاعتماد على الاواصر المشتركة في المجالات الثقافية والتاريخية والدينية، لتعزيز التعاون والعلاقات الثنائية، وتم مناقشة مختلف القضايا السياسية الاقتصادية والامنية والثقافية.
وهنأ المسؤول التركي في هذا اللقاء اجراء الانتخابات الرئاسية في ايران وقال : ما حدث في ايران كان استعراضا كبيرا للديمقراطية والسيادة الشعبية وان المشاركة الواسعة فيها مؤشر على ارادة الشعب الايراني في تقرير مصيره.
من جانبه هنأ مساعد وزير الخارجية الايرانية اجراء الاستفتاء العام لتعديل الدستور في تركيا، وقال: ان ايران تحترم قرار وارادة الشعب التركي.
واضاف: ان ايران وتركيا بلدان كبيران ومهمان في المنطقة، وان التعاون الثنائي والاقليمي بين البلدين من شأنه ان يعزز نمو وتطور العلاقات الثنائية وكذلك المساهمة في حل قضايا المنطقة./انتهى/
 

     

رمز الخبر 1872941

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =