خطيب طهران: حكام السعودية عبيد لدى الولايات المتحدة الأمريكية

أكد خطيب وإمام صلاة الجمعة في العاصمة الإيرانية طهران آية الله إمامي كاشاني أن حكام السعودية باتوا اليوم عبيدا لدى الولايات المتحدة الأمريكية، وأنهم لا يعتقدون بالله عزوجل ناهيك أن يكونوا خداما للحرمين الشريفيينن مشيرا الى جرائم السعودية في اليمن.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن الله إمامي كاشاني أم المصلين في العاصمة الايرانية طهران وتطرق في خطبتيه الى قضايا داخلية ودولية عديدة.

وفي مستهل خطبته أشار آية الله إمامي كاشاني الى زيارة ترامب الأخيرة الى السعودية وأكد أن حال آل سعود بات واضحا للجميع فهم عبيد لدى الولايت المتحدة الأمريكية.

وأشار الى قول الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بعد عودته من السعودية وقوله انه عاد بالأموال الى أمريكا وتسائل آية الله إمامي كاشاني عن الأموال التي عاد بها ترامب وقال " هل هذه الأموال هي أموال أمريكا لكي يعود بها الى بلاده بل إنها أموال الأمة الاسلامية التي استولى عليها ترامب وقام بسرقتها".

وأكد آية الله امامي كاشاني أن السعوديين يزعمون أنهم خدام الحرمين الشريفين وهم لا يعتقدون بوجود الله ناهيك أن يكونوا خداما للحرمين الشريفين، موضحا لو كانوا يعتقدون بالله لما قاموا بكل هذه الجرائم بحق الشعب اليمني ولما قدموا الدعم الى داعش وأمثالها من الارهابيين.

واوضح ان حكام السعودية الان هم بلاحياء اكثر من السابق وهم الى زوال وسيلاقي من  يتشبث بال سعود وترامب نفس مصيرهم.

واكد اية الله امامي كاشاني ضرورة ان يستيقظ العالم الاسلامي وينتفض ويرد على هؤلاء الحكام المزيفين وان تتجنب الحكومات الاخرى ايضا الرضوخ اكثر للمصير المشؤوم لحكام ال سعود .

وعلى صعيد داخلي اعرب آية الله امامي كاشاني في خطبة صلاة الجمعة اليوم في طهران عن شكره للشعب الايراني الواعي والشاكر للجميل الذي لبي نداء قائده الكبير وفكر الامام الخميني (رض) الذي قدم الاسلام للعالم.
وفي معرض اشارته الي الذكري السنوية لرحيل مؤسس الجمهورية الاسلامية الامام الخميني (لرض) قال ان الامام الخميني (رض) قدم الاسلام للعالم، الاسلام الذي لم يكن ليبقي منه سوي اسمه.
وقال اية الله امامي كاشاني ان الحقيقة التي يخشاها عالم الاستكبار هي ان الامام الخميني (رض) نقل الاسلام من الحوزات العلمية والمكتبات والمجالس الدينية الي الشارع والسوق والتلفزيون والاذاعة ووكالات الانباء اكانت موافقة او معارضة./انتهى/

رمز الخبر 1873228

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 2 =