العثور على جثة كبير خبراء تنظيم داعش بالأسلحة الكيميائية جنوب غربي كركوك

قُتل كبير خبراء الأسلحة الكيمياوية في تنظيم داعش الارهابي، على يد مسلحين مجهولين في قضاء الحويجة جنوب غربي محافظة كركوك شمالي العراق، حسب مصدر عسكري.

وقال كامران محمود، النقيب في قوات البيشمركة، الخميس، إن “المعلومات الاستخباراتية التي تلقتها القوات الكردية تفيد بأنه تم العثور اليوم على جثة كبير خبراء الأسلحة الكيمياوية في تنظيم داعش الملقب بأبو البراء العراقي في مدينة الحويجة على بعد نحو 55 كم جنوب غربي كركوك”.

وأضاف محمود في حديث للأناضول، أن “المدعو أبو البراء قُتل في ظروف غامضة على يد مسلحين مجهولين داخل منزله في الحي العسكري وسط المدينة”.

وأوضح أن “أبو البراء يمتلك شهادة جامعية في الكيمياء، وعمل ضابطاً في الجيش العراقي السابق قبل 2003 في هيئة التصنيع العسكري وتسلسل في مواقع متعددة قبل أن يكون أحد أعضاء تنظيم القاعدة، ومن ثم تنظيم داعش”.

وأشار إلى أن “أبو البراء ساهم في بناء منظومة داعش من الأسلحة الكيمياوية في سوريا والعراق”.

ونوّه إلى أن “زعيم تنظيم داعش أبو بكر البغدادي كان قد نقله (أبو البراء) منذ فترة (لم يحدد المدة) إلى سوريا، ولا أحد يعلم كيف عاد مجدداً في قضاء الحويجة”.

وقال محمود إن “التنظيم حاول التكتم على مقتله، حيث تم دفنه بسرية في مقبرة خاصة بالتنظيم جنوب المدينة”.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من السلطات الأمنية العراقية بشأن ما ورد في تصريحات المصدر.

وما زال يسطر التنظيم الارهابي على جيب كبير جنوب غربي محافظة كركوك، يضم قضاء الحويجة، وناحيتي الرياض والزاب منذ منتصف عام 2014./انتهى/

رمز الخبر 1874442

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =