قاسمي: لا أحد بإمكانه أن يمنع ايران من تعزيز قدراتها الدفاعية

صرح المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي بأن البرنامج الصاروخي الايراني ينسجم مع قرار مجلس الأمن رقم 2231، مشدداً على أنه لا أحد بإمكانه أن يمنع ايران من الاستمرار في تنفيذ سياستها في تعزيز قدراتها الدفاعية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية بهرام قاسمي أدان مشروع العقوبات التي صادق عليها مجلس النواب الامريكي ضد ايران، معتبراً إياها اجراءات غير قانونية ومهينة لا تأخذ بعين الاعتبار الاتفاق النووي الذي يضم أطرافاً دولياً.

وأضاف قاسمي أنه يتوجب على امريكا التزام بتعهداتها تجاه الاتفاق النووي، منوهاً بأن القرارات الداخلية لأي دولة لا يمكن أن تكون حجةً للتنصل من المسؤوليات الدولية، مشيراً إلى أن مجموعة دول 5+1 والوكالة الدولية للطاقة الذرية تدركان بشكل جيد التزام ايران تجاه تعهداتها، ويتوقع ان تلتزم بقية الدول أيضاً بهذه التعهدات.

وأكد المتحدث باسم الخارجية الايرانية أن طهران ستقوم بالرد المناسب وفقاً لمبدأ التعامل بالمثل إذا ما تم تأييد العقوبات على ايران بشكل نهائي.

وأوضح قاسمي أن وزارة الخارجية الايرانية تعتبر ماجاء في مشروع القرار الامريكي فيما يتعلق بالقوى العسكرية الايرانية والقدرات الصاروخية غير قانوني بالمطلق وغير مبرر، مردفاً أن السياسة المبدئية للجمهورية الاسلامية هي محاربة الإرهاب في المنطقة واحترام الجوار وحفظ الأمن العام، مشدداً على أن  البرنامج الصاروخي الايراني ينسجم وقرار مجلس الأمن رقم 2231، مشدداً على أنه ليس هناك ما يعيق ايران عن الاستمرار في تنفيذ سياستها في تعزيز قدراتها الدفاعية.

وأضاف المتحدث باسم الخارجية الايرانية أن نواب الكونغرس يتهمون ايران بزعزعة الأمن في المنطقة فيما تعدي حكومة بلادهم على الأراضي العراقية وتلعب دورا رئيسيا في دعم المجموعات الإرهابية كـ "داعش" وتدعم التوتر الاقليمي والتطرف كنتيجة لسياسات غير مدروسة وغير مسؤولة لإدارة بلادهم وحلفائها في المنطقة. /انتهى/

رمز الخبر 1874849

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 0 =