العميد سنائي: المراسلون هم من افشلوا مخططات الاعداء لتشويه صورة الإسلام

أكد المساعد السياسي للقائد العام لقوات حرس الثورة الاسلامية العميد "رسول سنائي راد" على اهمية دور المراسلين والصحفيين في نشر الحقيقة قائلا أن المراسلين منعوا التكفيريين من تحقيق غاياتهم في تشويه صورة الإسلام وحافظوا على عزة وكرامة الإسلام والمسلمين.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، ان العميد سنائي راد  القى كلمة بمناسبة يوم المراسل في جمع من المراسلين والصحافيين ، مؤكداً على اهمية دور المقاتلين الإيرانيين الذين حاربوا الجماات التكفيرية والإرهابية في سوريا جنبا الى جنب القوات السورية في القضاء على الإرهاب الذي اعتبره أخطر تهديد للإسلام والمسلمين ووسمة عار مشيرا الى أهمية دور المراسلين والصحفيين في إظهار الحقيقة ونقل الواقع الذي كان ومازال يجري في الميدان.

ونوه سنائي بالدور البناء للصحفيين في احباط مخططات الاعداء في تشويه صورة الإسلام ومحاولاتهم للحؤول دون ترويج هذه الديانة السماوية من خلال تحريك التيارات التكفيرية واستغلال اعمالها البشعة ضد الشعوب في أفغانستان ومن ثم سوريا، رغم قيام الغرب بتجهيز الجماعات التكفيرية باحدث إمكانياته وتقنياته الإعلامية لأنهم يدركون أهمية الإعلام في تقرير مصير الحرب الدائرة في المنطقة، لافتا الى الإنتكاسة التي لحقت بهذه الجماعات حيث لم تعد تقدر أن تحافظ على المناطق التي استحوذت عليها من قبل.

واعتبر أن الأمريكيين قد يفسحون المجال أحيانا أمام الروس للسيطرة على بعض النقاط والسبب هوأن هذه الجماعات باتت تشكل تهديدا لمصالح كل من الجانبين الروسي والأمريكي.

وأكد سنائي أن المقاتلين الإيرانيين في سوريا ليس لهم هدفا سوى الحفاظ على كرامة وعزة دين الإسلام./انتهى/

رمز الخبر 1875235

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 2 =