حقوق الانسان تتلقى رسالة من الإعلاميين المعنيين بالدفاع عن المسلمين في ميانمار

استلمت منظمة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة رسالة الصحفيين الإعلاميين المرتبطة بالدفاع عن المسلمين في ميانمار.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أنه وعلى هامش الجلسة التي عقدتها منظمة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ظهر اليوم، استلمت منظمة حقوق الإنسان رسالة الصحفيين الدوليين المتعلقة بالدفاع عن المسلمين في ميانمار.

وحسب تقرير لوكالة مهر للأنباء فقد قامت منظمة حقوق الإنسان في الأمم المتحدة وبعد جلستها ظهر اليوم، باستلام رسالة موجهة من أكثر من 700 صحفي دولي طالبوا بالمضي سريعا  لاتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المسلمين في ميانمار.

الجدير ذكره أن حملة جمع تواقيع الصحفيين الإعلاميين بدأت الأسبوع الماضي.

وورد في هذه الرسالة والتي ابتدأت بذكر آيات من الكتب السماوية، وبعد الإشارة إلى ما عاناه ويعانية مسلمي الروهينجيا من ظلم: " حدثت كل هذه الجرائم الشنيعة والإبادات الجماعیة في حین نجحت السیدة "آنغ سان سوتشی" بالحصول علی جائزة نوبل للسلام، فلم تقم بتحريك ساكن في مواجهة هذا العنف والتصدي له فحسب، إنما صرحت أمام العالم وعلى الملأ أن هذه الجرائم التي تتحدثون عنها لا تمت للحقيقة بصلة!". 

وأكدت الرسالة على الدور الإسرائيلي الفاعل والمؤثر في دعم وحماية الحكومة الميانمارية في تصعيد جرائمها وإبادتها للمسلمين: "الكيان الإسرائيلي الغاشم لما قام ويقوم به يومياً من ممارسات وأعمال لا تمت للإنسانية بصلة، كان المنتقد الأول ولا يزال لمختلف المؤسسات والمنظمات المدافعة عن حقوق الإنسان كمنظمة العفو الدولية ومنظمة مراقبة حقوق الإنسان، الداعم الرئيسي والمورد الأساسي لمختلف أنواع الأسلحة المستخدمة من قبل المجلس العسكري الميانماري في قتل الشعب الميانماري المسلم الأعزل". /انتهى/

رمز الخبر 1876313

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 12 =