اللواء ايزدي يحذر من محاولات الاعداء لاستهداف المنشآت النووية للبلاد

ثمن قائد مقر الدفاع السيبراني ومواجهة التهديدات الجديدة التابع للأركان العامة للقوات المسلحة ، اللواء مصطفى ايزدي ، جهود منظمة الدفاع المدني الايراني في مكافحة التهديدات الالكترونية لافتا الى ان الاعداء يسعون الى استهداف المنشآت النووية للبلاد من خلال الحروب السيبرانية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن اللواء مصطفى ايزدي أشار في كلمة له اليوم الاحد خلال المؤتمر الوطني الرابع للدفاع الشامل الى جهود منظمة الدفاع غير المدني مبينا "ان التكنولوجيا أصبحت أكثر تعقيدا كل يوم، وعلينا أن نستعد للتعامل معها".

وذكر  قائد مقر الدفاع السيبراني ومواجهة التهديدات الجديدة ان الحرب الإلكترونية والمقاطعة الاقتصادية والسياسية هي أدوات يستخدمها الأعداء لاستهداف الدول الإسلامية.

ولفت الى ان احد الأشياء التي ينبغي أن تؤخذ في الاعتبار في الدفاع المدني والعسكري هي الحرب الإلكترونية والحرب ما بعد الحداثة التي تعمل في الميادين المادية (البنية التحتية)، والمعلومات، والمجال المعرفي، الامر الذي حذر منه قائد الثورة الإسلامية "آية الله العظمى السيد علي الخامنئي" ووصفه بان العالم الافتراضي هو مسلخ الشباب.

ونوه اللواء ايزدي الى محاولات الولايات المتحدة والنظام الصهيوني لاستهداف المنشآت النووية في البلاد قائلا "انكم تعرفون ان اعداء الثورة، دونما اجراءات عسكرية ملموسة ومن خلال الحرب السيبرانية، يسعون الى استهداف مرافقنا النووية والاضرار بها".

ولاحظ : "ان الدفاعات السيبرانية مهمة جدا، وفي الحروب الحديثة التي تستخدم مجموعة متنوعة من الامكانيات والمرافق بما في ذلك الحرب الإلكترونية والليزر، ينبغي أن نكون قادرين على خلق قوة خارقة في القوات المسلحة حتى نتمكن من الدفاع عن الثورة وبالطبع ندافع عن المقاومة"./انتهى/

رمز الخبر 1877755

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • captcha