الجيش السوري يواصل مطاردة الإرهابيين في وادي الفرات

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الخميس، أن وحدات من القوات السورية بقيادة الجنرال سهيل الحسن، حررت بلدة القورية بمحافظة دير الزور من مسلحي داعش في هجوم خطط له المستشارون العسكريون الروس.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية، أن القوات الحكومية السورية، وبدعم من القوات الجوية الروسية، تواصل بعد تحرير مدينة البوكمال من مسلحي تنظيم داعش، إجراء عمليات هجومية ناجحة على طول نهر الفرات.
وقالت: إن وحدات الجيش السوري تقوم بدعم من القوات الجوية الفضائية الروسية، بملاحقة وتدمير مجموعات الإرهابيين في منطقة وادي نهر الفرات وتطوير هجومها على طول الشاطئ الغربي.

وتوقعت الوزارة أن  تحرر القوات السورية بقيادة الجنرال الحسن قريبا ، الضفة الغربية لنهر الفرات تماما، ما يسمح باستكمال العملية لسحق بقايا داعش في شرق سوريا.

يذكر أن وحدات من القوات السورية تحت قيادة الجنرال سهيل الحسن، لعبت دورا هاما وأساسيا في تحرير مدن حلب ودير الزور والميادين والبوكمال من الإرهابيين، وكذلك عشرات البلدات والقرى في محافظتي حمص وحماة.

وختمت وزارة الدفاع الروسية بيانها بالقول، إن وحدات القوات السورية التي يقودها الجنرال الحسن، تقوم بدور نشط في تطهير المدن المحررة من فلول الإرهابيين وأعوانهم، وتعمل على إعادة الحياة إلى طبيعتها في مدينتي البوكمال والميادين المحررتين سابقا، وتنظم عمليات توزيع الأدوية ومياه الشرب والمساعدات الغذائية في هذه  المدن وتسهر على أمنها وحمايتها./انتهى/

رمز الخبر 1878368

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 4 =