مجلس الشورى  يطالب الدول الاسلامية بقطع علاقاتها البدلوماسية مع الكيان الصهيوني

أصدر مجلس الشورى الاسلامي بياناً يدين من خلالi اعتراف ترامب بالقدس عاصمةً للكيان الصهيوني مطالباً فيه الدول الاسلامية بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني وخفض التعامل الاقتصادي مع امريكا.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن 235 نائباً ايرانياً  وضقعوا على بيان صباح اليوم فيالاجتماع العلني يدين اعتراف القيادة الامريكية بالقدس عاصمةً للكيان الصهيوني، أعربوا فيه عن أسفهم  لقرار الرئيس الاميركي معتبرين إياه يدل بوضوح على انهذا الكيان مصطنع وفاقد للهوية حيث استمد بقوة عالمية من خلال استخدام اداة القوة لاعلان القدس عاصمة له دون اي اهتمام بالجوانب ذات الصلة بتلك الارض الاسلامية. 

وقدم البيان من جهة اخرى تحية لروح الامام الراحل (ره) الذي عرف حقيقة هذا الكيان الفاقد لاي هوية بشكل جيد والذي اكد ان المنطقة لن تنعم بالسلام والاستقرار بوجود "اسرائيل".

وذكر البيان سذاجة الذين اقاموا الاحتفالات والمهرجان في عقد التسعينات حول عملية السلام في الشرق الاوسط ادركوا اليوم ان اميركا ذاتها لاتحترم الاتفاقيات التي وقعت عليها وهاهي اليوم قد دقت آخر مسمار في نعش عملية ماتسمى بالسلام في الشرق الاوسط.

ودعا النواب الايرانيون جميع البلدان الاسلامية الى قطع علاقاتها الدبلوماسية مع الكيان الصهيوني وخفض العلاقات الاقتصادية الى ادنى مستوى ممكن وتوجيه البرلمانات الاسلامية نحو تنفيذ حكوماتها لاصلاحات تتناسب مع مطالب الامة الاسلامية.

وأكد البيان على ان الشعب الايراني متمسك بنهج الامام الراحل (ره) وقائد الثورة الاسلامية آية الله العظمى السيد علي الخامنئي حول دعم الاهداف المقدسة للثورة الاسلامية ومنها مكافحة الكيان الصهيوني رغم جميع الخلافات الحزبية والسياسية.  /انتهى/

رمز الخبر 1879026

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 9 + 7 =