الخارجية الإيرانية: جذر الأزمة السورية هو السلوك غير المسؤول للولايات المتحدة

أكد المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية "بهرام قاسمي" ، اليوم الأحد ، ان جذر الأزمة السورية هو السلوك غير المسؤول للقوى الدولية بما في ذلك الإدارة الأمريكية وبعض الدول الطامعة في المنطقة، مثل الكيان الصهيوني.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المتحدث الرسمي بإسم وزارة الخارجية الإيرانية علق في بيان له اليوم الأحد على آخر التطورات والمستجدات على الساحة السورية بما في ذلك الأحداث الأخيرة في مدينة عفرين السورية.

وشدد بهرام قاسمي خلال هذا البيان على ان ايران تتابع عن كثب وقلق التطورات الجارية في مدينة عفرين السورية، واعرب عن امله بانهاء هذه العمليات على وجه السرعة، داعيا تركيا للبقاء ملتزمة بعملية الحل السياسي للازمة السورية.

وقال ، ان الجمهورية الاسلامية الايرانية تتابع عن كثب وقلق التطورات الجارية في مدينة عفرين السورية وتامل بانتهاء هذه العمليات فورا والحيلولة دون تعميق وتوسيع الازمة في المناطق الحدودية التركية السورية.

وتابع بالقول، ان استمرار الازمة في عفرين يمكن ان يؤدي من جديد الى تقوية الجماعات التكفيرية – الارهابية في مناطق شمالي سوريا وان يشعل نيران الحرب والدمار في هذا البلد مرة اخرى.

واكد المتحدث الرسمي بإسم الخارجية، ان ايران تؤكد بقوة على ضرورة الحفاظ على السيادة الوطنية ووحدة الاراضي السورية والحيلولة دون تصعيد الازمة الانسانية والحفاظ على ارواح المواطنين السوريين الابرياء وتتوقع من جميع الدول وخاصة تركيا باعتبارها احد الاطراف الضامنة، البقاء ملتزمة بالحل والتسوية السياسية للازمة السورية خاصة عملية آستانا وان تستمر في اداء دورها البناء ومسؤوليتها المهمة لحل وتسوية الازمة السورية سياسيا.

واختتم حديثه مؤكدا ان جذور الأزمة السورية هو السلوك غير المسؤول للقوى الدولية بما في ذلك الإدارة الأمريكية وبعض الدول الطامعة في المنطقة، مثل الكيان الصهيوني./انتهى/

رمز الخبر 1880415

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 6 =