طهران: تصريحات مستشار الامن القومي الامريكي تتعارض مع تعهدات الاتفاق النووي

ندد المتحدث باسم الخارجية الايرانية "بهرام قاسمي" بتصريحات مستشار الامن القومي الامريكي واعتبر انها تعارض مع تعهدات الحكومة الاميركية في الاتفاق النووي وفي اطار سياسات التخويف من ايران الفاشلة.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان المتحدث باسم وزارة الخارجية "بهرام قاسمي" ندد بتصريحات مستشار الامن القومي الامريكي في مؤتمر ميونيخ للامن "هيربيرت ماكماستر" والتي دعا فيها دول العالم الى عدم الاستثمار في ايران، وقال: ان العراقیل والعقبات التي تضعها حكومة الولایات المتحدة الامريكیة وخاصة خلال العام الاخیر في مسار انتفاع ایران من مزایا الاتفاق النووي وان تكرار هذا النوع من التصریحات العبثية، مؤشر على استمرار السیاسة العقيمة بالتخویف من ایران، وفشلهم في تحقيق اهدافهم اللامنطقیة والمطالب المناقضة لتعهداتهم الدولیة للحیلولة دون انتفاع ایران من مزایا الاتفاق النووي والتعاون مع باقي الدول.
واوضح قاسمي ان الهزائم المتتالیة للادارة الامريكیة على مختلف الاصعدة العالمیة لاسيما في الاشهر الاخیرة قد جعلت المسؤولون الامريكان، يصرحون بصلافة اكثر مما مضى بنقضهم للعهود وعدم الثقة بهم وعدم الوفاء بتعهداتهم الدولیة واظهار نوایاهم العدوانیة في العالم.
واضاف المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة: ان تصریحات مستشار الامن القومي للبیت الابیض هذه لا تبقي شكا بان امريكا وخلافا لتعهداتها في اطار الاتفاق النووي، باعتبارها أحد اطرافه، ملتزمة بمنع التنفیذ الناجح مع حسن النیة، ومازالت تحاول وضع العقبات في طریق التعامل والاستفادة المتبادلة بین المجتمع الدولي وایران من المزایا والفرص والامكانيات الاقتصادیة والتجاریة والاستثماریة لدول العالم، وطبعا یبدو أن ترحیب الكثیر من الدول بالتعاون مع ایران وحجم الاستثمارات والاعتمادات الاجنبیة في ایران بعد الاتفاق النووي قد جعلتهم یشعرون بقلق شدید.
واكد قاسمي في الختام: نعتبر هذه التصریحات تهدیدا لباقي الدول من قبل هذا المسؤول الامیركي، ونؤكدا انها لا تتناقض مع تعهدات امريكا في اطار الاتفاق النووي فحسب، وانما تتعارض مع  الحقوق والقرارات الدولیة من قبل الحكومة الامريكية./انتهى/

رمز الخبر 1881289

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =