روحاني: امن واستقرار ايران لن يتأثر بالتغييرات في العالم

اكد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية "حسن روحاني" ان التغييرات الحاصلة في العالم في الوقت الحاضر لايمكنها ان تؤثر سلبا على مسار أمن واستقرار ووحدة البلاد.

وافادت وكالة مهر لللأنباء ان رئيس الجمهورية "حسن روحاني" صرح للمراسلين في ختام اجتماع رؤساء السلطات الثلاث صباح اليوم الاثنين، حول المحاور  التي تم بحثها خلال الاجتماع المشترك، وقال: تم خلال اجتماع اليوم التأكيد على البت بالاوضاع الاقتصادية والمعيشية للشعب لاسيما العمال والمزارعين الاعزاء، طبعا فان الانتاج الوطني باعتباره الشعار الرئيسي خلال العام الجاري كان موضع بحث، كما تم التأكيد على قيام الدولة بتوفير فرص العمل وكذلك مكافحة الفقر باعتبارهما مبدأين مهمين، حيث تم الاهتمام بهذين المبدأين ايضا في لائحة الميزانية المقدمة الى مجلس الشورى الاسلامي.
واكد روحاني ان تسمية قائد الثورة للعام الايراني الجديد (بدأ في 21 مارس 2018) بعام دعم السلع الايرانية، سيساهم في زيادة وتحسين الانتاج الوطني بحيث يمكنه منافسة المنتجات الاجنبية، وايجاد اسواق مناسبة في المنطقة والعالم للسلع الايرانية، مشددا على ضرورة التوعية المطلوبة في هذا المجال والتقليل من استيراد السلع غير الضرورية ومكافحة التهريب.
واضاف روحاني : كما تم مناقشة القضايا الاقليمية، حيث تحظى علاقاتنا مع دول المنطقة بالاهمية من النواحي السياسية والامنية والاقتصادية، حيث سأقوم في بداية العام الجاري بزيارة ثلاثة من دول المنطقة، ونأمل في ان تساهم هذه الزيارات بتعزيز علاقات ايران مع الدول المجاورة كي نتمكن من تسوية المشاكل في المنطقة وتعزيز الامن والاستقرار فيها.
واشار روحاني الى ان اجتماع القمة الثلاثية الذي سيعقد في تركيا بين رؤساء ايران وروسيا وتركيا سيبحث ازمة سوريا ومستقبلها وأمنها، معربا عن امله في اتخاذ خطوة في هذا المجال واقامة علاقات افضل مع دول المنطقة والعالم.
واردف قائلا: من المؤكد ان التغييرات الحالية في العالم، لايمكنها التأثير سلبا على مسار الامن والاستقرار والانتاج ووحدة البلاد، وان الحكومة ستتعاون مع السلطتين التشريعية والقضائية لاعداد الخطط المطلوبة للبلاد خلال العام الجاري والمقبل./انتهى/

رمز الخبر 1882368

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 1 =