القوات الأمريكية تشرع ببناء قاعدتين في محيط منبج شمالي سوريا

بدأت القوات الأمريكية، في بناء قاعدتين في محيط مدينة منبج، التي يسيطر عليها الملسحون الاكراد شمالي سوريا، حسبما اوردته وكالة الاناضول.

وذكرت الأناضول ان مراسلها نقل عن مصادر موثوقة، ان الولايات المتحدة شرعت في توسيع نقطتي مراقبة، تقعان في محيط قرية الدادات، التابعة لمنبج، بغرض تحويلهما لقاعدتين عسكريتين.

وأضافت المصادر، أن النقطة الأولى تقع إلى الجنوب الشرقي من قرية الدادات، فيما تقع النقطة الثانية جنوبي القرية المذكورة.

ولفتت المعلومات إلى أن القوات الأمريكية بدأت fنقل العديد من مواد البناء والآليات الثقيلة إلى الموقع المذكور، بهدف البدء في بناء القاعدة.

وتبعد النقطة الأولى نحو 8 كلم عن نهر الساجور، الذي يفصل بين مناطق سيطرة القوات التركية (درع الفرات) والوحدات الكردية، فيما تقع النقطة الثانية قرب مزرعة النعيمية، التي تبعد نحو 4 كلم عن مناطق سيطرة درع الفرات.

وبذلك تكون قاعدة النعيمية، في حال تم بناؤها، أقرب قاعدة أمريكية لمنطقة درع الفرات.

وخلال الأيام القليلة الماضية، بدأت قوات أمريكية باتخاذ تدابير وتعزيز تحصيناتها وقواتها العسكرية في منبج، لمواجهة أي عملية تركية محتملة قد تشمل المدينة في إطار مكافحة الإرهاب.

ووفقًا للمعلومات الواردة من مصادر محلية موثوقة، أرسلت القوات الأمريكية تعزيزات عسكرية إلى منبج، الواقعة على الضفة الغربية لنهر الفرات.

وتمتلك الولايات المتحدة الأمريكية حاليًا، ثلاث نقاط مراقبة على الخط الفاصل بين منطقة درع الفرات والمناطق الواقعة تحت سيطرة وحدات الحماية الكردية وحزب العمال الكردستاني "ب ي د/ بي كا كا" ، في قرى توخار وحلونجي ودادات.

وبدأت القوات الأمريكية خلال الأيام الثلاثة الأخيرة، بتسيير دوريات في المنطقة الفاصلة بين منطقة درع الفرات ومناطق سيطرة  المسلحين الاكراد على نهر الساجور، وعلى امتداد الحدود السورية التركية./انتهى/

رمز الخبر 1882568

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 1 =