ارتفاع سعر العملات الأجنبية كان ناتجا عن اشاعات وسائل التواصل الاجتماعي

قال محافظ البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف أن الضجة التي أثيرت حول العملات الأجنبية في ايران كانت نتيجة الاشاعات التي روجت في وسائل التواصل الاجتماعي لاسيما تطبيق التلغرام.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن محافظ البنك المركزي الايراني ولي الله سيف أشار الى الضجة الاعلامية في ايران حول تصريف العملات الاجنبية في ايران، مؤكدا أن وسائل تواصل اجتماعية أجنبية كانت لها تأثير في افتعال هذه القضية.

وفي كلمته في مجلس النواب الايراني قال ولي الله سيف " حسب التحقيقات التي أجريناها في هذا الخصوص تأكدنا من وجود توازن في الموارد والتصريفات المالية ولا ينبغي أن يشهد السوق هذه التغيرات السريعة"، مضيفا " كما اكتشفنا أيادي أجنبية بما فيها دول مجاورة لنا كالسعودية والإمارات خلف هذه القضية".

وتابع" في سوق دبي هناك يوميا فعاليات تستهدف اقتصادنا، وسوف نحتفظ بهدوءنا ولا نجعل العدو يأمل في أن يضرنا من هذه الزواية وأن يعول عليها".

وحمل حافظ البنك المركزي الإيراني ولي الله سيف وسائل التواصل الاجتماعي لاسيما تطبيق التلغرام مسؤولية هذه التغيرات والضجة الاعلامية في ما يتعلق بتصريف العملات الاجنبية في ايران وقال " ان ما حدث من توتر في أسواق العملات الاجنبية كان فقط في وسائل التواصل الاجتماعي والتغرام خصوصا"./انتهى/

رمز الخبر 1882761

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 10 =