الداخلية البحرينية تشدد الحصار على منزل اية الله قاسم

تكثيف الحصار الأمني حول محيط منزل الشيخ "عيسى قاسم"، من قبل قوات تابعة للداخلية، وذلك بوضع المزيد من الحواجز الاسمنتية.

وأفادت وكالة مهر للأنباء،نقلاً عن مرآة البحرين، أن الزعيم الروحي  آية الله الشيخ عيسى قاسم عاد لمنزله حيث انه يقبع تحت الإقامة الجبرية منذ 325 يوما، وذلك وفق ما أكد مقربون من العائلة.

وكان آية الله قاسم تم نقله بواسطة عائلته أمس الأربعاء 11 أبريل/نيسان 2018 لمستشفى خاص، بعد معاناته من وجود ماء أبيض في العين وآلام في الركب، وفق ما أكد مقربون من العائلة، حيث خضع لفحوصات، وعاد لاحقا لمنزله.    

ونشر نشطاء صورا لآية الله قاسم وهو على كرسي متحرك، خلال مغادرته المستشفى أمس.

واليوم الخميس 12 أبريل نشر نشطاء صورا لتكثيف الحصار الأمني حول محيط منزل قاسم، من قبل قوات تابعة للداخلية، وذلك بوضع المزيد من الحواجز الاسمنتية.

ويخضع آية الله قاسم منذ 23 مايو/أيار 2017 للإقامة الجبرية، بعد فض اعتصام سلمي أمام منزله بالقوة، راح ضحيته 5 شهداء وعشرات الجرحى وحوالي 300 معتقل، وفق أرقام نشرتها الداخلية حينها./انتهى/

رمز الخبر 1882842

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 7 + 3 =