عراقجي: ندافع عن مصالح ايران بكل قوة وجاهزون لأي سيناريو محتمل

اكد مساعد وزير الخارجية للشؤون القانونية والدولية عباس عراقجي ان عداء الذي تكنه امريكا لايران والاتفاق النووي يهدد مصالح الجمهورية الاسلامية.

وافادت وكالة مهر للأنباء ان عراقجي وخلال زيارته القصيرة الى روما اليوم الاربعاء، التقى بنظيره الايطالي "وينجستو أماندولا" حيث بحث الجانبان عن العلاقات الثنائية بين البلدين ومختلف القضايا الاقليمية.

وقال عراقجي خلال اللقاء إن الظروف الحساسة الحالية ، سواء من حيث القضايا الإقليمية أو فيما يتعلق بالاتفاق النووي والقرارات التي يتم اتخاذها، تتطلب التواصل المستمر  مع مختلف الدول خاصة مع الدول الأوروبية التي لها علاقة خاصة بخطة العمل المشترك والقاضايا الدولية.

واضاف: "خلال الايام الماضية زرت  مختلف العواصم الاوروبية ، واليوم  أجرينا محادثات جيدة جدا مع نظيري الايطالي والمدير السياسي في وزارة الخارجية الإيطالية، ومن المقرر ان ازور بروكسلو من ثم اوسلو لالتحق في نهاية المطاف بوزير الخارجية الدكتور محمد جواد ظريف في نيويورك. 

وفي اشارة منه الى المشاورات المكثفة بين الدول الاوروبية وامريكا قال: هناك خلافات في الرؤى في الداخل الاوروبي وبين الجانبين الاوروبي والامريكي كما رايناها في لوكسمبورغ ومحاولات بعض الدول لفرض العقوبات على ايران والتي لاقت معارضة من دول اخرى تتطلب تعزيز التواصل والمشاورات المكثفة مع الجانب الاوروبي.

وفي معرض رده على سؤال عن ردة فعل ايران على انسحاب امريكا من الاتفاق النووي اوضح عراقجي ان الرد الايراني واضح تماما كما اكدنا سابقنا ونكرر بقوة ان خروج واشنطن من الاتفاق النووي بمثابة انتهاك مصالح ايران وسيواجه الرد المناسب والحاسم من الجمهورية الاسلامية ليدركوا ان ايران قادرة على تفعيل قدراتها ورفع مستواها في هذا المجال./انتهى/

رمز الخبر 1883071

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =