بعيدي نجاد: العدوان الثلاثي على سوريا يهدد السلام والأمن في العالم

انتقد السفير الايراني لدى ​بريطانيا​ ​حميد بعيدي نجاد​ "العدوان الثلاثي الذي شنته ​أميركا​ وحلفاؤها على ​سوريا​"، مؤكدا ان "أميركا وحلفاؤها يرون أنفسهم فوق القانون وأن هكذا إجراء يؤدي الى تهديد السلام والامن العالميين".

وافادت وكالة مهر للأنباء ان بعيدي نجاد وفي مقال كتبه لصحيفة "اندبندنت" البريطانية وجه انتقادا لازعا الىالإدارات الاميركية والفرنسية والبريطانية بسبب العدوان الثلاثي ضد سوريا بذريعة الرد على الهجوم الكيميائي المزعوم في مدينة "دوما" ب​الغوطة الشرقية​".

ولفت السفير الايراني لدى لندن أنه "ليس من المعلوم لماذا لم تتم الاستفادة تماما من قدرات منظمة حظر ​الاسلحة الكيميائية​ للتحقق من الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما، كما انه ليس معلومات لماذا لم تتمكن ​الولايات المتحدة​ وحلفاؤها من تأجيل عدوانهم الى حين وصول مفتشي المنظمة الى دوما ليقوموا بمهمة التحقيق".

وأشار بعيدي نجاد الى أنه "كان أحد الاعضاء المفاوضين في عام 1992 عند وضع اللمسات الاخيرة على ميثاق حظر الاسلحة الكيميائية، وأن سوريا كانت أحد الموقعين على هذا الميثاق ضمن 192 دولة، وقد التزمت به وبادرت الى تدمير جميع أسلحاتها الكيميائية تحت اشراف منظمة حظر الاسلحة الكيمياوية"، معتبراً أنه "من المؤسف ان الولايات المتحدة وبريطانيا و​فرنسا​ لجأت الى العدوان على سوريا في عدم اكتراث لمضمون ميثاق حظر الاسلحة الكيمياوية ودون إذن من منظمة ​الامم المتحدة​، وهذا انتهاك سافر لميثاق الامم المتحدة والقوانين الدولية"./انتهى/

رمز الخبر 1883150

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 3 =