العميد صباحي فرد: إقامة أول استعراض دفاعي مشترك بين الجيش والحرس الثوري

كشف نائب قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" للدفاع الجوي في الجمهورية الاسلامية الايرانية ، أنه في هذا العام جرى للمرة الأولى استعراض للوحدات المجوقلة والمعدات والدفاع الجوي للجيش والحرس الثوري بشكل مشترك.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن نائب قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" أشار الى الاستعراض العسكري في يوم الجيش (الذي صادف في 18 نيسان/أبريل 2018)، وقال: ان الجيش الايراني ومقر الدفاع الجوي، عرضا جانبا من القدرات العسكرية والدفاعية للبلاد.

وذكر العميد صباحي فرد ، انه جرى في هذا العام للمرة الأولى استعراض للوحدات المجوقلة والمعدات والدفاع الجوي للجيش والحرس الثوري بشكل مشترك، ليعلم الأعداء أنه لا يوجد بين القوات المسلحة الايرانية الا الاتحاد والتضامن والأخوة، فجميع القوات المسلحة مستعدة بشكل موحد ومنسجم لمواجهة التهديدات.

وأكد المسؤول العسكري على أن القدرات العسكرية والدفاعية الايرانية لم تكن ولن تكون قابلة للتفاوض، وأن شعبنا سيرد على التخرصات الاميركية المطالبة بوقف التطور الدفاعي لإيران، وذلك من خلال زيادة قدراته الدفاعية.

وأشار الى الوحدة والانسجام بين الجيش والحرس الثوري، وقال ان هذا الاتحاد والتعاضد يبعث على استياء الأعداء وعلى أرسهم أميركا المجرمة والكيان الصهيوني المشؤوم، في حين ان أصدقاء ايران الاسلامية يشعرون بالارتياح سواء في الداخل او الخارج.

ولفت نائب قائد مقر "خاتم الانبياء (ص)" إلى أنه رغم الحظر الشامل، فإن مقر الدفاع الجوي يقوم بتصنيع مختلف انوع المعدات المتطورة في مجال الرصد والاستطلاع والاعتراض وسائر المعدات التي نحتاجها، وهذه المعدات قادرة على المنافسة مع مثيلاتها الأجنبية وفي بعض الأحيان أفضل منها.

وفي الختام بين أنه نحن اليوم قادرون على رصد أي نشاط وتحرك للأعداء فيما وراء حدود البلاد، ولسنا ننتظر سلاحا خاصا لتعزيز مستوياتنا الدفاعية، فإننا قادرون على توفير أمن البلاد./انتهى/

رمز الخبر 1883361

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 1 =