أي عقوبات أمريكية جديدة ضد إيران مخالفة للقرار 2231

اكد الرئيس الايراني "حسن روحاني" خلال اتصال هاتفي مع نظيره التركي "رجب طيب اردوغان" ان اي عقوبات جديدة امريكية ضد ايران هي مخالفة للقرار 2231.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الرئيس الايراني "حسن وحاني"، اشار خلال اتصال هاتفي مع نظيره التركي " رجب طيب اردوغان"، الى  أن الاتفاق النووي اتفاق  دولي مهم لتعزيز الاستقرار والأمن العالميين ومعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، مضيفاً ان الجمهورية الاسلامية الايرانية، باعتراف 11 تقرير من تقارير الوكالة الدولية للطاقة الذرية، منذ البداية ملتزمة بشكل كامل بجميع ما يترتب عليها في هذا الخصوص وتصرفت وفق ذلك.

وأضاف روحاني ان الاتفاق تم ابرامه من سبعة اطراف ووافقت عليها الأمم المتحدة ، متابعاً انه للاسف ان الحكومة الأمريكية تصرفت باحادية ونكثت بالاتفاق وانسحبت منه ونتوقع من باقي الاطراف وزعماء العالم إدانة هذه الخطوة.

وأشار إلى أن ما يهم إيران اليوم هو الاستفادة الكاملة من فوائد الاتفاق النووي بعد انسحاب الولايات المتحدة منه، موضحاً انه ينبغي على اوروبا ، ولا سيما الدول الخمس التي تتفاوض مع إيران، أن تظل واضحة خلال الفترة القادمة القصيرة لتحديد موقفها والاعلان عن الاعمال التي ستقوم بها للتعويض عن انسحاب أمريكا.

ومن جانبه الرئيس التركي "رجب طيب اردوغان" اكد أنه يعتبر القرار الأميركي الانسحاب من الاتفاق النووي مع طهران، "قراراً خاطئاً وغير صحيح ولا يمكن قبوله إطلاقاً".
كما رأى أردوغان  في اتصال هاتفي مع نظيره الإيراني حسن روحاني أنّ "واشنطن هي التي ستخسر جرّاء خروجها من الاتفاق النووي"، مضيفاً أنّ مواقف إيران حول الاتفاق النووي "بناءة وحكيمة".منوها  إلى أنّ "الاتفاق النووي مفيد جداً لاستقرار وأمن المنطقة والعالم".

ونوه اردوغان  إلى أن "تركيا تدعو للحفاظ على خطة العمل المشتركة الشاملة" في إطار الاتفاق./انتهى/

رمز الخبر 1883711

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 2 =