العميد حاتمي ينتقد عدم التزام أميركا بالاتفاق النووي وانسحابها منه

انتقد وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة العميد "امير حاتمي" ، عدم التزام أميركا بالاتفاق النووي وانسحابها منه ،مؤكداً على أن الجمهورية الاسلامية عازمة على المضي قدما في برامجها باقتدار .

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن وزير الدفاع واسناد القوات المسلحة ، أشار خلال استقباله اليوم الثلاثاء ، الادميرال "جميل بورداسوسا" قائد القوات المسلحة البوليفية ، إلى أن أميركا طالما نكثت العهود على مدى ال40 عاما الماضية مبيناً ان الجمهورية الاسلامية عازمة على المضي قدما في برامجها باقتدار .

وقال العميد حاتمي ان ايران تعرضت ولازالت تتعرض لانواع الحظر لكنها اثبتت انها قادرة على تجاوز كل ذلك بقوة وثبات وقد عملت خلال السنوات الماضية على تطوير البلاد في جميع المجالات بما فيها العسكرية . 

كما أعرب عن تقديره لحكومة بوليفيا لدفاعها عن حقوق ايران النووية في الاوساط الدولية وقال ان حضور دول مستقلة كبوليفيا في مجلس الامن الدولي يساهم في ارساء اسس الاستقرار والسلام العالميين.

ولفت إلى ان دول امريكا الجنوبية تحظى باهمية خاصة في السياسة الخارجية للجمهورية الاسلامية وان تطوير التعاون العسكري مع بوليفيا يأتي في هذا الاطار ، موضحاً أن بلاده تدعم المواقف المستقلة للرئيس البوليفي "ايفومورالس" معلنا بذلك استعداد ايران للتعاون مع الدول الصديقة والمستقلة ونقل تجاربها الدفاعية اليها.

هذا وقد نوه قائد القوات المسلحة البوليفية الى لقاءاته مع المسؤولين السياسيين والعسكريين في ايران معلنا رغبة بلاده في التعاون التقني والعلمي والصناعي مع ايران .

وتابع بورداسوسا قائلاً : ان ايران ورغم الحظر المفروض عليها الا انها واصلت مسار التطور في جميع المجالات العسكرية والدفاعية ونحن في بوليفيا نسعى لتطبيق هذا النموذج . /انتهى/

رمز الخبر 1883906

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 1 + 7 =