مصادر رئاسية سورية تنفي الموقف المنسوب لبوتين حول انسحاب القوات الإيرانية من سوريا

نفت مصادر رئاسية سورية الموقف المنسوب للرئيس الروسي حول طلب انسحاب القوات الإيرانية من سوريا، وتؤكد أن القوات الروسية والإيرانية موجودة بطلب من الحكومة وبالتالي فإن مغادرتها تكون بطلب من دمشق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، نقلاً عن الميادين، أن مصادر رئاسية سورية نقلت عن مسؤول روسي توضيحاً لكلام بوتين، بأنه لا يشمل القوات الروسية والإيرانية الموجودة بطلب من الحكومة الشرعية في سوريا.

وكان لقاء جمع الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والسوري بشار الأسد في سوتشي قبل يومين، حيث أشار بوتين إلى أنه بعد نجاح الجيش السوري في مواجهة الإرهاب وبدء العملية السياسية في البلاد فإن القوات الأجنبية ستبدأ بالانسحاب من الأراضي السورية.

وكانت عدة وسائل إعلام نقلت كلاماً لمبعوث الرئيس الروسي الخاص إلى سوريا، ألكسندر لافرينتيف، قال فيه إن انسحاب القوات الأجنبية من سوريا "يمس كل وحدات القوات الأجنبية، وهذا يعني الأميركيين والأتراك وحزب الله والإيرانيين".

وأضاف لافرنتييف إن هذه العملية معقدة وتحتاج لبعض الوقت، ويجب أن تنجز وفقاً لتقدم العملية السياسية./انتهى/

رمز الخبر 1884025

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 8 + 3 =