أوروبا تحتج بأحذيتها على ظلم إسرائيل للفلسطينيين

صفّ نشطاء، يوم أمس الاثنين، آلاف أزواج الأحذية أمام مقر مجلس الاتحاد الأوروبي، للفت أنظار العالم إلى معاناة الفلسطينيين في ظل الاحتلال الإسرائيلي.

وجاءت الحركة الاحتجاجية اللافتة أثناء انعقاد اجتماع وزراء خارجية الاتحاد، حيث صفّ النشطاء 4 آلاف و500 زوج من الأحذية أرسلها متبرعون من مختلف أنحاء أوروبا، أمام مبنى المجلس، في ميدان "جان راي"، بالعاصمة البلجيكية بروكسل، حسبما ذكرته وكالة الاناضول.
ودعا المشاركون في الوقفة التي حملت عنوان "حياة الفلسطينيين مهمة"، قادة الاتحاد الأوروبي، إلى "وضع حد لظلم الدولة الإسرائيلية، وحماية حق الحياة للفلسطينيين".

كما وجه الناشطون دعوة لمقاطعة إسرائيل على خلفية ممارساتها القمعية والتعسفية بحق الشعب الفلسطيني.
وفي تصريحات إعلامية، قال الناشط كريستوف سكوت، من منظمة "أفاز" المدنية، صاحبة المبادرة: "هناك رسالة واضحة من المواطنين في عموم أوروبا لحكوماتنا، ألا وهي أن حياة الفلسطينيين مهمة لنا، وينبغي أن تكون كذلك بالنسبة لكم أيضا".

ووصف سكوت ما يحدث في فلسطين بـ"الأبارتهايد الحديث" في إشارة إلى نظام الفصل العنصري الذي كان سائدا في جنوب إفريقيا.

ووفق معطيات الأمم المتحدة، قتل 4500 فلسطيني في ظل الاحتلال الإسرائيلي، منذ حرب غزة عام 2008./انتهى/

رمز الخبر 1884340

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 6 =