صالحي: إجراءات اوروبا ليست صارمة بما يكفي لمواجهة سياسات ترامب

اكد رئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية "علي أكبر صالحي" أن إجراءات الدول الاوروبية لم تكن صارمة بما يكفي لمواجهة سياسات ترامب من اجل حماية الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن مساعد رئيس الجمهورية ورئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية "علي أكبر صالحي" الذي يجري حاليا زيارة للنرويج بدعوة من مسؤولين هذا البلد للمشاركة في منتدى أسلو، إلتقى مع رئيسة وزراء النرويجية " إرنا سولبرغ " وبحث معها القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأبدت رئيسة وزراء النرويج سعادتها للقاء الرئيس الايراني حسن روحاني في منظمة الامم المتحدة ، كما اعتبرت أن الاتفاق النووي يعد انجازا هاما بالنسبة للعالم مؤكدة أن إرادة النرويج الجادة في الحفاظ على هذا الاتفاق وسعيها لازالة العراقيل التي تعترض التعاون الثنائي بين ايران والنرويج والاستفادة من استحقاقات خطة العمل المشتركة الشاملة (الاتفاق النووي).

وبالاشارة الى الظروف المعقدة السائدة على الشرق الاوسط، أكدت سولبرغ على أن سياسات النرويج تدعم الامن والسلام وحل الخلافات بشكل سلمي في هذه المنطقة وأن بلاد ها مستعدة لتقديم المساعدات الانسانية.

من جانبه دعا رئيس منظمة الطاقة النووية الايرانية الى تطوير العلاقات مع النرويج، سيما في مجال الاقتصاد والتجارة والاستثمار، معربا عن تقديره لما تقوم به اوسلو من اجل دعم الاتفاق النووي، كما اكد على ضرورة تقديم الاتحاد الاوروبي المزيد من الدعم لهذا الاتفاق.

وإعتبر صالحي أن اجراءات الدول الاوروبية لم تكن كافية لحماية الاتفاق النووي، مشيرا الى ان ديمومية هذا الاتفاق رهن مواجهة سياسات ترامب بشكل واضح وصريح لا سيما  من قبل الاتحاد الاوروبي./انتهى/.

رمز الخبر 1884977

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 4 =