ماليزيا تصادر مقتنيات بقيمة 273 مليون دولار لرئيس الوزراء السابق

اعلنت الشرطة الماليزية الاربعاء انها صادرت مقتنيات تصل قيمتها الى 273 مليون دولار في سياق التحقيق الذي يستهدف رئيس الوزراء السابق نجيب عبد الرزاق بتهمة اختلاس أموال، من بينها كمية كبيرة من المجوهرات وحقائب فاخرة.

وقال رئيس قسم الجرائم المالية في الشرطة امار سينغ  في مؤتمر صحافي ان “قيمة هذه المقتنيات بسعر التجزئة تتراوح بين 910 (ملايين) و1.1 مليار رينغيت”، اي ما يعادل 225 الى 273 مليون دولار.
واوضح ان المقتنيات التي تمت مصادرتها في وقت سابق تتضمن مبالغ نقدية بقيمة 116 مليون رينغيت (28.8 مليون دولار) بـ26 عملة، وشملت 12 الف قطعة مجوهرات ومئات حقائب اليد الفاخرة واكثر من 400 ساعة تقدر قيمتها بـ19.3 مليون دولار.
واضاف “اعتقد انها اكبر عملية مصادرة في تاريخ ماليزيا”، بعد ان اكمل مسؤولون مهمة جسيمة لتقييم جميع المقتنيات التي صادروها في مداهمات في كولالمبور الشهر الماضي.
وكان الراتب الرسمي لنجيب اثناء توليه رئاسة الوزراء لا يتجاوز 22827 رينغيت (5670 دولار) شهريا. وهذه القضية التي تهز ماليزيا منذ سنوات، ساهمت الى حد كبير في الهزيمة الساحقة التي مني بها الائتلاف السابق الذي حكم لـ61 عاما.
واتهم نجيب ومساعدوه باهدار مليارات الدولار من الصندوق السيادي “1ام دي بي” (1ماليجا ديفلوبمنت برهاد) لشراء العديد من الاشياء من العقارات الاميركية الى الاعمال الفنية. أما زوجته المحبة للرفاهية والفخامة روسما منصور فقد اصبحت محط غضب الماليزيين بسبب مجموعتها الواسعة من الحقائب الفاخرة والمجوهرات وحبها لرحلات التسوق خارج البلاد./انتهى/

رمز الخبر 1885212

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 4 =