الرئاسة الايرانية ترد على عرض ترامب: هذه شروطنا للتفاوض معكم!

اشترط مستشار الرئيس الايراني، حميد أبو طالبي، عودة أمريكا للالتزام بالاتفاق النووي، واحترام إيران، قبل بدء أي محادثات بين طهران وواشنطن.

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اعلن يوم الاثنين، أنه لا مانع لديه من إجراء لقاء مع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، ولكن دون شروط مسبقة، وأضاف، أن الرغبة يجب أن تأتي من إيران أيضا.

وكتب أبو طالبي على حسابه في تويتر: "يجب على أولئك الذين يؤمنون بالحوار كطريقة لحل النزاعات في المجتمعات المتحضرة، أن يفعلوا الأشياء التالية أيضًا: احترام دولة إيران العظيمة، والحد من الأعمال العسكرية العدائية، والعودة إلى الاتفاق النووي. إن العودة إلى خطة العمل المشتركة الشاملة SVPA (الصفقة النووية) هي شرط لا غنى عنه للحوار، يجب أن يتم إبرام الاتفاق النووي".

وكان ترامب قد أعلن في 8 مايو الماضي، انسحاب واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران. وأمر باستئناف جميع العقوبات ضدها، وكذلك فرض عقوبات ضد الدول الأخرى التي تتعامل مع إيران.

أعضاء "السداسية" الآخرون عارضوا خطوة الولايات المتحدة هذه. وأبلغ الشركاء الأوروبيون واشنطن أنهم ينوون الاستمرار في الالتزام بشروط الصفقة النووية مع إيران./انتهى/

رمز الخبر 1886260

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 5 + 9 =