تحضيرات أردنية سورية لاستئناف التجارة البينية

كشف أمين عام وزارة النقل الأردنية أنمار الخصاونة، عن اجتماع مرتقب للأطراف المحلية المعنية بالنقل إلى سوريا الأسبوع المقبل، بعدما أبدى البلدان رغبتهما بفتح معبر نصيب في أقرب وقت.

وأضاف الخصاونة أن هذا اللقاء سيتبعه ترتيب اجتماع آخر مع النظراء السوريين، لبحث الأمور المتعلقة باستئناف حركة النقل بكافة أشكالها، وذلك بعد الانتهاء من الترتيبات اللازمة محليا، مؤكدا جاهزية الأردن لذلك فور تلقيه طلبا خطيا من الطرف السوري، حسب موقع صحيفة الغد.

وشدد الخصاونة على أنه سيتم خلال اللقاءات المذكورة بحث عدة أمور أهمها المسائل الأمنية، مؤكدا أن سلامة وأمن الناقلين هي أولى أولويات الحكومة بعد استئناف حركة النقل بين البلدين.

وقال إن عودة الحركة من وإلى سوريا ستشغل العديد من القطاعات أهمها قطاع النقل الذي كان كذلك ينطلق إلى تركيا وأوروبا، عبر سوريا.

وكان وزير النقل السوري علي حمود قد قال في تصريحات صحفية مؤخرا، إن الطريق إلى المعبر الحدودي مع الأردن، المغلق بسبب الحرب منذ 2011، جاهز للاستخدام ودمشق تدرس إمكانية فتحه بعد أن استعادت المنطقة الحدودية، غير أن الحكومة السورية لم تتلق بعد طلب الأردن بذلك.

وأضاف: "الطريق أصبح جاهزا للتشغيل، بهذا الاتجاه وندرس إعادة فتح المعبر وتشغيله، وقد تم الانتهاء من كل القضايا التي كانت تمنع الوصول إلى هذا المعبر وأخذنا المبادرة لتجهيز الطريق وإعادة صيانته وإمكانية تجهيزه من أجل تشغيله".

يذكر أن الجيش السوري قد استعاد مؤخرا السيطرة على معبر نصيب الحدودي مع الأردن، بعد سنوات من سيطرة المسلحين عليه./انتهى/

رمز الخبر 1886394

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 11 =