جهانغيري: إيران راضية عن الدبلوماسية الأوروبية والصينية والروسية حيال الاتفاق النووي

رأى النائب الاول للرئيس الإيراني "اسحاق جهانغيري" بان هناك اهتماما ايرانيا فيما يخص متابعة الحوار مع الدول الخمس الباقية في الاتفاق النووي وأعرب عن رضا الدبلوماسية الايرانية حيال الأداء الاوروبي والصيني والروسي بشأن واجباتها الاقتصادية المكلفة بها بناء على الاتفاق النووي.

وأفادت وكالة مهر للأنباء ، أن النائب الأول للرئيس الإيراني أشار في تصريح أدلى به اليوم الأحد ، إلى الرزمة الاوروبية الهادفة الى الحفاظ على الاتفاق النووي وتلبية مطالب ايران.

وقال جهانغيري ، بأن الإتفاق النووي خلق خير فرصة للبلاد كي تمضي في طريق تنموي وتحصل على مكانة مرموقة في الاوساط الدولية معتبراً ذلك ضربة وجهتها واشنطن لنفسها بسبب انسحابها من الإتفاق النووي.

وشدد على مساعي ايران للحفاظ على مصالحها الواردة في الاتفاق النووي واصفاً الأمريكيين بأنهم هم الذين اُصيبوا بعزلة إذ لم تسايرهم في مواقفهم المعادية لايران سوى دولتين أو ثلاث دول.

كما نوه جهانغيري الى مساعي ايران الرامية لايجاد سبل تساعدها على مواصلتها بيع النفط والتخطيط للبلد دون إعتبار نشوب حرب أو بدء مفاوضات مع الجانب الامريكي حسب تعبير قائد الثورة الإسلامية والإنطلاق في هذا المسار./انتهى/

رمز الخبر 1886887

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 9 =