الأونروا تأسف لإعلان الولايات المتحدة إيقاف تمويلها للوكالة

انتقد المتحدث الرسمي بإسم ​الأونروا​ سامي مشعشع ، إعلان ​الولايات المتحدة​ عن عدم تقديم التمويل للوكالة ، مشيرا إلى ان برامج مدارس الأونروا ومراكزها الصحية تتمتع بسجل حافل في إنشاء واحدة من أنجح عمليات التنمية البشرية وأبهرها نتائجا في ​الشرق الأوسط.

وأشار في بيان الى ان هذا القرار هو قرار مفاجئ بالنظر إلى قيام الأونروا والولايات المتحدة بتجديد اتفاقية التمويل في كانون الأول من عام 2017 والذي أسفر عن اعتراف الولايات المتحدة بالإدارة الناجحة والمتفانية والمهنية للوكالة.

وأعلن مشعشع عن رفض الوكالة الانتقادات المساقة بأن مدارس الأونروا ومراكزها الصحية وبرامج المساعدات الطارئة تشوبها "عيوب لا يمكن إصلاحها".لأن هذه البرامج تتمتع بسجل حافل في إنشاء واحدة من أنجح عمليات التنمية البشرية وأبهرها نتائجا في ​الشرق الأوسط​. وان مجتمع البلدان الدولي، ومانحينا والبلدان المستضيفة لنا قد أشادوا باستمرار بالأونروا لما تقدمه من إنجازات ومعايير. وقد وصف ​البنك الدولي​ أنشطتنا بأنها "مصلحة عامة عالمية" واعترف لنا بإدارتنا لواحد من أكثر النظم المدرسية فعالية في المنطقة والتي غالبا ما يتفوق طلبتها على أقرانهم في المدارس العامة. وهذا انعكاس لالتزام الأونروا الثابت بالحفاظ على الكرامة وفرص العيش الكريم. 

وابدى امتنانه للتضامن الواسع النطاق الذي عمل وضعنا غير المسبوق على خلقه وممتنون أيضا لسخاء العديدين من المانحين والذي مكننا من البدء ب​العام الدراسي​ في موعده المقرر من أجل 526,000 فتاة وصبي في هذا الأسبوع. إن هذا هو ما تعنيه الأونروا، وبوصفنا جهاز تابع للجمعية العامة للأمم المتحدة فإننا سنواصل تقديم خدمات ومساعدات عالية الجودة لأكثر من 5,4 مليون لاجئ من فلسطين في ​الضفة الغربية​، بما في ذلك ​القدس الشرقية​، وغزة و​الأردن​ و​لبنان​ وسوريا./انتهى/

المصدر: النشرة

رمز الخبر 1887294

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 3 =