عراقجي: على الاروبيين تحمل التكاليف إذا أرادوا الحفاظ على الاتفاق النووي

قال عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية أن الاوروبيين اذا ارادوا الابقاء على الاتفاق النووي والحفاظ عليه فان عليهم تحمل التكاليف.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن عباس عراقجي مساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية قال في مقابلة تلفزيونية " أننا نقول للاوروبيين أنه يتوجب عليهم دفع التكاليف لتوفير أمنهم  وخلق ظروف مناسبة للشركاتهم".

وأضاف عراقجي" الأمريكيون أنفسهم قد حددوا مهلة زمنية للاوروبيين وهم يعرفون جيدا أنه ليس لديهم وقت كثير في هذا الخصوص".

وتابع مساعد وزير الخارجية للشؤون الدولية " على الاوروبيين أن يبينوا موقفهم ويحددوا آليات واضحة حتى ذلك الموعد المحدد".

وتطرق كذلك حول اجتماع القمة الثلاثية لرؤساء ايران وروسيا وتركيا حول الازمة السورية المقرر عقده يوم الجمعة المقبل بطهران، موضحا ان هذه الدول الثلاث التي لها دور مؤثر وفعال في سوريا، بدأت محادثات جديدة وكانت ناجحة عكس عملية جنيف، واستطاعت تحقيق نتائج جيدة للغاية في خفض التوتر بين الحكومة السورية وجماعات المعارضة الحقيقية، وانشاء مناطق خفض التوتر والبدء بعملية سياسية حول مستقبل سوريا، وصياغة دستور جديد وجمع مختلف جماعات المعارضة.  

مازلت لدينا مهام في مجال مكافحة الإرهاب وإعادة إعمار سوريا

واضاف مساعد وزير الخارجية في هذا السياق: تم عقد اكثر من 10 اجتماعات على مستوى كبار الممثلين و 3 مؤتمرات قمة، وما زالت لدينا مهام كثيرة في مجالات مكافحة الارهاب واعادة اعمار سوريا ومسيرة الاصلاحات في هذا البلد.

كما اعتبر أن الاوضاع في محافظة ادلب شمال سوريا بانها حساسة ومعقدة وباتت محل اهتمام العالم حيث تجمعت فيها الجماعات الارهابية واختلطت مع السكان لاستخدامهم كدروع بشرية، مما يتطلب اجراء مشاورات على اعلى المستويات في اطار عملية استانا.

واشار الى ان زيارة وزير الخارجية الايراني "محمد جواد ظريف" الى دمشق يوم امس الاثنين تم فيها بحث آخر الاوضاع الميدانية والخطط والأفكار التي من شأنها انهاء الحرب ضد الارهاب، والعملية السياسية واعادة اعمار سوريا وعودة النازحين.

الغربيون وأمريكا يلعبون دورا مريبا في الأزمة السورية

وحول دور الغرب واميركا في ادلب قال عراقجي: انه ومنذ بداية الازمة السورية قام الغربيون لاسيما الامريكيون بدور مريب وغامض جدا ومثيرة للشبهات، وفي العديد من الاشتباكات قدموا المساعدات الى الارهابيين، وفي الموضوع الكيمياوي وهو موضوع يكتنفه الغموض اذ ان الرأي السائد هو ان الجماعات الارهابية استخدمت السلاح الكيمياوي، وشاهدنا تدخل الغربيين.

واشار عراقجي الى ان ترامب وصف بشار الاسد باعتباره الرئيس السوري، وقال: ان ترامب لديه مثل هذه المواقف المتناقضة، ولكن حسب اعتقادي فان حقائق سوريا فرضت نفسها على العالم.

.

رمز الخبر 1887407

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 3 =