الجهاد الإسلامي:مجزرة "صبرا وشاتيلا" جرح غائر لا يندمل والرد يكون بالوحدة والمقاومة

شدّد عضو المكتب السياسي لـ"حركة الجهاد الإسلامي" الشيخ نافذ عزام، على أنّ "مجزرة صبرا وشاتيلا ستظلّ محفورة في ذاكرة الفلسطينيين والأمّتين العربية والإسلامية، كونها واحدة من أبشع المجازر في التاريخ، وستبقى شاهدًا حيًّا على وحشية وإرهاب الإحتلال الإسرائيلي بحقّ شعبنا الفلسطيني".

وأوضح الشيخ عزام في تصريح صحافي، أنّ "المجازر الّتي ارتُكبت بحقّ الفلسطينيين التابعين في الشتات والمرابطين في أرضهم، ارتُكبت لأنّهم حافظوا على هويتهم، أرضهم، ثقافتهم، تاريخهم، حضارتهم، دينهم وثوابتهم"، مركّزًا على أنّ "وحدة شعبنا الفلسطيني بجبهة واحدة، والعمل في بوتقة واحدة ضدّ العدوان، هو السبيل القادر لردع الإحتلال الإسرائيلي الّذي يوغل بالدم الفلسطيني"./انتهى/

رمز الخبر 1887760

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 9 =