الادميرال فدوي: الاعتداء الإرهابي في الأهواز يدل على جبن العدو وضعفه

أكد المساعد التنسيقي للحرس الثوري الايراني الادميرال "علي فدوي" بأن الهجوم الارهابي الذي نُفذ ضد مدنيين وعسكريين في مدينة الاهواز ، ينم عن جُبن العدو وذلته، وأنه يأتي على غرار الحرب على الابرياء في سوريا والعراق.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المساعد التنسيقي للحرس الثوري الايراني الادميرال "علي فدوي" أكد أمام الصحفيين على هامش مؤتمر "أيام سبت الثورة" وفي سياق الإعتداء الارهابي الاخير الذي نفذ أثناء العرض العسكري في مدينة أهواز والذي أدى الى استشهاد عدد من العسكريين والمدنيين وجرح آخرون، أكد أن تنفيذ كمثل هذه العمليات لا تدل على قدرة العدو بل إنها تعكس مدى جبنه وذلته، وإنها تأتي على غرار العمليات التي يتفذها داعش في العراق وسورية، حيث يتعرض لها الأبرياء غير العسكريين الذين لا يستطيعون الدفاع عن انفسهم.

وتابع ان القوة والنبالة في أن يتقابل الجانبان وجه الى وجه وليست بالغدر، مضيفا اننا أستطعنا إحباط مؤامرة كبيرة تدعى داعش وذلك يعد عبأ كبيرا على الأعداء.

وفي سياق دواعي عدم قيام السفن الامريكية بتحركات مستفزة في مياه الخليج الفارسي في الاونة الاخيرة قال فدوي: أن السبب في ذلك هو أن القوات الامريكية باتت أكثر طاعة بالنسبة للسابق، مضيفا أن الأمريكيون والبريطانيون واي بلد أخر لو تصرف حسب القوانين والمققرات الدولية ووفقا للطريقة التي حددناها نحن، سوف لن يحصل شيأ، وفي حال أن يتم ذلك سيواجهوا ردة فعل من قبلنا.

وحول الهجوم الذي يشنه الاوروبيون على صواريخ حرس الثورة الاسلامية، شدد المساعد التنسيقي للحرس الثوري أنه ليس للأوروبيون شأن بما نقوم به وأنهم كانوا ولازالو تابعين الاستكبار الذي يقودهم في حربه ضد الثورة الاسلامية بإيران ولم يكن لهم أي رأي مستقل في ذلك.

وتابع لو أن الأروبيون أطلقوا شرارة الحرب بدلا عن داعش في سوريا، لكنا واجهناهم في حال إن طلبت الحكومة السورية منا المساعدة./انتهى/.

رمز الخبر 1887932

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 3 + 0 =