العميد نعمتي: الكشف عن العناصر الضالعة في الهجوم الارهابي الاخير في الأهواز

أفصح نائب قائد القوات البرية في الجيش الايراني العميد "نوذر نعمتي" بالكشف عن العناصر الضالعة في الهجوم الارهابي الاخير في الأهواز ، قائلا انهم سيحاسبون على جريمتهم بأشد الطرق في الوقت المناسب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن نائب قائد القوات البرية في الجيش الايراني العميد "نوذر نعمتي" صرح على هامش المراسم المشتركة للوحدات العسكرية المنتخبة أمام الصحفيين، بأن الجماعة التي نفذت العملية الارهابية الاخيرة بأهواز هم كانوا من أذناب وبقايا النظام البعثي البائد في العراق منذ بداية الحرب الايرانية العراقية ولازالوا يسيرون في ذات النهج، مضيفا أنهم سيلاقون ذات المصير الذي لقاه صدام والصداميين وهذه العملية أدت الى تقصير حياتهم المشؤومة.

وأضاف أنه قد تم الكشف عن العناصر الضالعة في هذه العملية متوعدا: سيحاسبون على فعلتهم بأشد الطرق في الوقت المناسب.

وحول إحتمال أخذ هذه المجموعة أوامر من جهات أمنية غربية قال نعمتي، يجب أن تجرى تحقيقات دقيقة بهذا الخصوص وسوف يتم الاعلان عن ذلك بواسطة المسؤولين والجهات السياسية المعنية.

وفي سياق الظروف الامنية السائدة على العرض العسكري الذي وقع الهجوم الارهابي فيه قال الاخير: عندما يجرى جزء من مراسم العرض العسكري في داخل المدينة، فتتعدد الجهات المعنية بتوفير الأمن، وسيتم التحقيق في إحتمال وجود ثغرة أمنية أدت الى وقوع هذا الحادث./انتهى/

رمز الخبر 1888018

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 12 =