الأمين العام لمنظمة الانتربول يدين الهجوم الارهابي في الاهواز

أدان الامين العام لمنظمة الانتربول خلال برقية بعثها إلى قائد قوى الامن الإيراني العميد "حسين اشتري"، الهجوم الارهابي على العرض العسكري في مدينة الاهواز، معلنا استعداد المنظمة لأي تعاون مع الحكومة الايرانية لمكافحة الارهاب.

وأفادت وكالة مهر للأنباء، أن الامين العام للانتربول (الشرطة الدولية)، يورغن شتوك، بعث ببرقية الى العميد "حسين اشتري"، قائد قوى الامن الداخلي في الجمهورية الاسلامية الايرانية، أدان فيها الهجوم الارهابي الوحشي على العرض العسكري في مدينة أهواز والذي أدى الى استشهاد عدد من المواطنين، وقدم التعازي والمواساة مع أسر الشهداء في حادث أهواز الارهابي.

وجاء في البرقية: ان منظمة الانتربول تدين بشدة هكذا هجمات، وتعلن استعدادها لأي تعاون مع قوى الامن الداخلي وحكومة الجمهورية الاسلامية الايرانية في مكافحة الارهاب.

وأكد شتوك ان الانتربول ملتزم حسب إمكاناته، بتقديم أي عون في هذا المجال، من أجل تسليم مرتكبي هذا الفعل الشنيع الى قبضة القانون بأسرع ما يمكن./انتهى/

رمز الخبر 1888155

تعليقك

You are replying to: .
  • 6 + 3 =