الهجوم الصاروخي على الارهابيين  أثبت أن عصر " اضرب و اهرب" قد ولى

قال المساعد التنسيقي في جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية لأدميرال حبيب الله سياري أن الهجوم الصاروخي على مقر الارهابيين في شرق الفرات السوري ليلة البارحة أثبت أن عصر " اضرب و اهرب" قد ولى.

وأفادت وكالة مهر للأنباء أن المساعد التنسيقي في جيش الجمهورية الاسلامية الايرانية لأدميرال حبيب الله سياري أشار الى الهجوم الصاروخي الذي شنه الحرس الثوري فجر اليوم الاثنين على مقر الارهابيين في سوريا انتقاما لدماء شهداء حادثة الأهواز وقال " على الأعداء أن  يعرفوا أن جميع الايرانيين مصرون على الدفاع عن بلدهم وأنهم سوف يردون على أي تهديد".

وأضاف الأدميرال حبيب الله سياري أن الهجوم الصاروخي على مقر الارهابيين في شرق الفرات ليلة البارحة  أثبت أن عصر " اضرب و اهرب" قد ولى، كما كان قد أشار الى ذلك قائد الثورة الاسلامية سابقا.

واكد ان المسؤولين الايرانيين قد قالوا أيضا أنه  "اذا أضر الارهابيون والدول التي تدعمهم أمن البلاد واستقرارها فإنهم سوف يواجهون العقاب الصارم"./انتهى/

رمز الخبر 1888264

سمات

تعليقك

You are replying to: .
  • 4 + 13 =