أكد مندوب ايران الدائم لدى الامم المتحدة أن اميركا والكيان الصهيوني وليس إيران هما اللتان تشكلان الخطر النووي الحقيقي .

وأفادت وكالة مهر للانباء نقلا عن رويترز أن ظريف صرح أن الولايات المتحدة لا تنوي أبدا التخلي عن ترسانتها النووية رغم تعهدها بنزع السلاح في نهاية الامر عندما وقعت على اتفاقية حظر الانتشار النووي المبرمة عام 1970 .
 وأكد أن الكيان الصهيوني بامتلاكه ترسانة نووية هو الذي يشكل تهديدا لمنطقة الشرق الاوسط .
 وأردف قائلا " أن هناك إجماع بوجه عام بشأن التهديد الذي تشكله ليس فقط الاسلحة النووية الصهيونية بل أيضا سياستها العدوانية ".
 ورفض ظريف التعهدات الاميركية التي أعلنتها عامي 1995 و 2000 لتأكيد التزامها بالتخلي عن ترسانتها النووية بوصفها تعهدات جوفاء, مؤكدا أن الولايات المتحدة لا تنوي أبدا الالتزام بتعهداتها بموجب المادة السادسة من المعاهدة.
 يذكر أنه طبقا للمادة السادسة من معاهدة حظر انتشار الاسلحة النووية وافقت الدول الخمس الموقعة عليها "والتي تملك اسلحة نووية وهي روسيا واميركا وفرنسا وبريطانيا والصين" على نزع سلاحها النووي في نهاية الامر./انتهى/
رمز الخبر 188827

تعليقك

You are replying to: .
  • 2 + 15 =